الارشيف / الاخبار / سكاي نيوز عربية

"عاصفة غضب" تفجر في عاصمة أوروبية جديدة

وصفرت الحشود وسارت عبر شوارع وسط بلغراد، وحمل بعضهم مظلات اتقاء للثلوج المتساقطة، وتوقف المحتجون عند المبنى الرئاسي، ودعوا فوتشيتش إلى الاستقالة.

وتأتي الاحتجاجات بعد احتشاد الآلاف منذ أسبوع تنديدا بمهاجمة عصابة لزعيم حزب معارض، وألقى معارضو فوتشيتش باللوم في هذا العنف على ما وصفوه بأجواء الترهيب والتخويف، التي يفرضها ائتلاف فوتيتش الشعبوي الحاكم.

وفوتشيتش قومي متطرف سابق ويريد الآن إصلاح صربيا وانضمامها إلى الاتحاد الأوروبي، إلا أن منتقدي فوتشيتش يرون أنه قيد الديمقراطية وحرية الإعلام في الدولة الواقعة في منطقة البلقان.

وتتزامن الاحتجاجات في بلغراد بعد خروج الآلاف من أصحاب "السترات الصفراء" في باريس ومدن فرنسية عدة تنديدا بالأوضاع الاقتصادية في البلاد.

قد تقرأ أيضا