الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الوطن

لبنان: الحريري يتجه إلى السعودية ومنها إلى فرنسا - العرب والعالم - الوطن ضجة الاخباري

توجه رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، عصر اليوم، إلى المملكة العربية السعودية، في زيارة إلى الرياض وصفها مكتبه الإعلامي بـ "السريعة" ليتوجه في أعقابها إلى العاصمة الفرنسية باريس؛ حيث يلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ومن المقرر أن يستعرض الحريري مع ماكرون والمسئولين الفرنسيين، مسار الإصلاحات المالية والاقتصادية التي نفذها لبنان إلى الآن حتى يتسنى للمجتمع الدولي من دول ومؤسسات مانحة البدء في المرحلة الأولى من مشروعات الإنفاق الاستثماري التي اتفق عليها في مؤتمر "سيدر" حتى يمكن النهوض بالاقتصاد اللبناني.

ويعول لبنان بصورة كبيرة على المساعدات المالية التي أُقرت خلال مؤتمر باريس الدولي "سيدر"، الذي عقد في شهر أبريل من العام الماضي 2018 ، لتجاوز الأزمة المالية والاقتصادية الحادة التي يمر بها، حيث أسفر المؤتمر عن منح وقروض ميسرة قدمتها الدول الداعمة والمؤسسات الدولية، بقيمة تقارب 12 مليار دولار لصالح لبنان لدعم اقتصاده والبنى التحتية به، شريطة إجراء إصلاحات مالية واقتصادية وإدارية جذرية.

وأجرى المبعوث الفرنسي المكلف بمتابعة تنفيذ مقررات مؤتمر "سيدر" السفير بيير دوكين، زيارة مطلع الشهر الجاري إلى بيروت، للوقوف على الإصلاحات المالية والاقتصادية التي نفذها لبنان حتى الآن، وتلك التي يعتزم تنفيذها على المدى المنظور، ومؤكدا أن الأوضاع المالية والاقتصادية في لبنان تمر بمسار دقيق يتطلب سرعة إجراء الإصلاحات، لا سيما في قطاع الكهرباء.

ويمر لبنان بأزمة مالية واقتصادية حادة، حيث يعاني من تباطؤ في معدل النمو الذي بلغ خلال النصف الأول من العام الحالي صفر%، إلى جانب الدين العام الذي يزيد عن 86 مليار دولار، كما أن نسبة الدين العام اللبناني إلى الناتج المحلي الإجمالي تبلغ نحو 150% ، فضلا عن عجز كبير مقارنة بالناتج المحلي بلغ في موازنة 2018 نحو 5ر11 % ، ونسبة بطالة بنحو 35% ، علاوة على تراجع كبير في كفاءة وقدرات البنى التحتية للبلاد والأداء الاقتصادي العام.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا