الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / RT Arabic (روسيا اليوم)

مشروع لوجستي ضخم من روسيا إلى الصين

وافق النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير المالية الروسي، أنطون سيلوانوف، على بناء قسمين من الطريق السريع بين موسكو وقازان، والذي سيكون ضمن "ممر النقل" بين أوروبا وغرب الصين.

وقال وزير النقل الروسي يفغيني ديتريخ، خلال اجتماع لجنة شؤون النقل والبناء بمجلس الدوما، إنه سيتم تشييد الجزء الأكثر ازدحاما من طريق السيارات بين موسكو ومدينة فلاديمير، بشكل يجعله يتجاوز مدينة فلاديمير، ما سيخفف حدة الزحمة في مقاطعة موسكو وسيفتح اتجاهات مرورية جديدة.

أما بخصوص الجزء الثاني من الطريق، فسيتجاوز مدينة قازان، وسيسمح بالانطلاق نحو سامارا، ومنها الوصول إلى المعبر الحدودي "ساغارتشين" على حدود روسيا وكازاخستان.

وفي وقت سابق، أفادت أنباء بأن روسيا ستبني طريقين في آن واحد، ليربطا الصين مع أوروبا عبر الأراضي الروسي، هما ممر النقل الدولي "أوروبا-غرب الصين" الذي ستشرف عليه شركة Avtodor، وكذلك طريق السيارات السريع الخاص "ميريديان".

وستبلغ الكلفة الإجمالية لتشييد الطريقين تريليون روبل.

ويفترض أن يتم تسديد 60% من تكاليف تشييد طريق "أوروبا - غرب الصين"، من خزينة الدولة الروسية.

ومن أجل تقليل التكاليف وتحسين الإنفاق على المشروع، اقترحت وزارة التنمية الاقتصادية الروسية في البداية تشييد الطريق من موسكو إلى فلاديمير، وفي الفترة 2024-2030 مده إلى يكاترينبورغ. وبهذا الشكل، سيتم خفض التكاليف في الفترة حتى عام 2024 إلى 279 مليار روبل.

المصدر: "لينتا رو"

تابعوا RT علىRT
RT

قد تقرأ أيضا