الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الوطن

الوطن | العرب و العالم | انطلاق فعاليات "أيام فلسطين السينمائية" بمشاركة دولية وعربية

انطلقت فعاليات مهرجان "أيام فلسطين السينمائية" الدولية في دورتها الخامسة، اليوم الأربعاء، بقصر رام الله الثقافي، بمشاركة أكثر من 20 دولة و60 فيلمًا دوليا وعربيا ومحليا.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن المهرجان الذي تنظمه مؤسسة "فيلم لاب فلسطين"، يشمل أفلامًا طويلة "روائية ووثائقية" وأخرى قصيرة ومتحركة للأطفال.

وسوف تعقد فعاليات أيام سينمائية في خمس مدن فلسطينية تشمل العاصمة القدس، ورام الله وبيت لحم ونابلس وغزة، وافتتح مهرجان أيام سينمائية هذا العام بفيلم "البرج" في عرضه الأول في العالم العربي، للمخرج النرويجي ماتس جرود، وهو يتحدث عن واقع اللاجئين من خلال الطفلة وردة التي تعيش في مخيم برج البراجنة في لبنان، وتتعرف وردة على تاريخ عائلتها من خلال القصص التي رواها ثلاثة أجيال سابقة من اللاجئين في المخيم.

وقال القائمون على الفيلم إنه تم اختياره تحديدًا تزامنًا مع الذكرى الـ70 للنكبة الفلسطينية وردا على الخطوات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية ضد وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" ومساعيها الألغاء حق العودة.

وأكد رئيس بلدية رام الله، موسى حديد في كلمته بالافتتاح، أن مهرجان "أيام فلسطين السينمائية" "هو حدث سنوي هام وأساسي يضاف لرزنامة المدينة الثقافية، وهو مساحة لتقديم أفلام فلسطينية وعربية وعالمية احترافية، تثري النقد الفني والمناخ الثقافي في المدينة، وتساهم في التنمية الثقافية، وتبني تدريجيا جمهورا أوسع للسينما على المستوى الفلسطيني العام، وتستقطب عشرات المبدعين لزيارة المدينة والتفاعل ضمن واقعها الثقافي والسياسي والاجتماعي".

وتنظم أيام سينمائية هذا العام بالشراكة مع وزارة الثقافة وبلدية رام الله، وبتمويل من البنك الإسلامي للتنمية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والممثليات السويسرية والفرنسية والنرويجية والألمانية والأرجنتينية، والبيت الدانماركي في فلسطين، ومؤسسة عبد المحسن القطان، وبرعاية رئيسية من شركة "جوال" وشركة المقاولون العرب CC، ورعاية ذهبية من مؤسسة غياث ونادية سختيان الخيرية وبنك الاتحاد، وبالتعاون مع العديد من المؤسسات والمراكز الثقافية الفلسطينية المحلية.

كما ينظم للسنة الثانية على التوالي وضمن مهرجان أيام فلسطين السينمائية "ملتقى صناع السينما" بمشاركة اكثر من 50 ضيفًا من السينمائيين وصناع السينما العرب والأجانب الذين نجح المنظمون في استقطابهم هذا العام، بهدف تبادل الأفكار السينمائية وفتح المجال أمام المشتركين لتبادل ثقافة وتجربة صناعة الأفلام متعددة الثقافات وتطوير الرؤية السينمائية، كما ويهدف إلى توفير منصة تعارف وتشبيك لمحترفي عالم السينما المحليين والدوليين في فلسطين.

ومن بين الأفلام البارزة المشاركة هذا العام فيلم "يوم الدين" للمخرج أبو بكر شوقي، والذي سيمثل مصر في جائزة الأوسكار، كذلك الفيلم العراقي "الرحلة" للمخرج محمد جبر الدراجي والذي سيمثل العراق في جوائز الأوسكار، والفيلم السوري "يوم فقدت ظلي" الذي حاز على جائزة أفضل فيلم في مهرجان البندقية السينمائي الدولي، والفيلم الوثائقي "الدولة ضد منديلا وآخرين" الذي يستعيد حكاية محاكمة وسجن الراحل نيلسون مانديلا، والفيلم الروائي المغربي "بلا وطن" للمخرجة نرجس النجار، والفيلم الوثائقي اللبناني "يا عمري" للمخرج هادي زكاك، بالإضافة إلى مجموعة من الأفلام الوثائقية وأفلام الأطفال من دول عدة منها: فرنسا وألمانيا وكندا وسوريا ومصر ولبنان والأردن والعراق وتونس والمغرب والجزائر وصربيا والولايات المتحدة واليونان والدنمارك والنرويج وسويسرا واليابان والبرازيل والسويد وتشيلي وفلسطين.

قد تقرأ أيضا