الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / RT Arabic (روسيا اليوم)

صاروخ "فالكون" يحمل إلى الفضاء مرآة تلمع في السماء

يحمل صاروخ "فالكون" التابع لشركة "سبيس إكس" الأمريكية الخاصة، في نوفمبر المقبل، قمرا اصطناعيا إلى مدار الأرض، تنحصر الغاية منه في أن يلمع في السماء.

وقالت قناة "CBS" التلفزيونية الأمريكية إن المصور والسياسي الأمريكي المعروف، تريفور باغلين، هو الذي بادر إلى تطبيق هذا المشروع المسمى بـ "Orbital Reflector " (العاكس المداري).

ونقلت القناة عن المصور السينمائي البالغ من العمر 44 عاما قوله: "عندما كنت منهمكا بمشاريع أخرى، خطر ببالي أن الفضاء احتله العسكريون منذ وقت طويل، فقررت بناء منشأة فنية من شأنها أن تجبر الناس على رفع رؤوسهم والنظر إلى السماء والتفكير في السياسة التي تمارس إزاء الفضاء".

ومضى قائلا: "قررت تصنيع قمر اصطناعي لا يشبه أي جهاز فضائي يدور حول الأرض".

وحاول باغلين تطبيق فكرته بالتعاون مع متحف الفنون التشكيلية في ولاية نيفادا الأمريكية. واتضح أن سعر المشروع يقدر بـ1.3 مليون دولار. فاستطاع المصور جمع التبرعات التي شكلت المبلغ المطلوب.

ويفترض أن يحمل صاروخ "فالكون" إلى المدار الأرضي حاوية بحجم صندوق حذاء، تحتوي على قمر اصطناعي منفوخ مصنوع من ألياف البوليستر المقاومة للحرارة.

كما يفترض أن ينفتح الغشاء البلاستيكي على ارتفاع  560 كيلومترا فوق سطح الأرض، ليكتسب شكل مرآة بطول 30 مترا تعكس ضوء الشمس. وستلمع المرآة في سماء الليل على مدى 3 أشهر، ثم ستنزل وتحترق في طبقات الغلاف الجوي.

ولن يحتاج كل من يرغب في رؤية المرآة إلى أي مرصد أو أي جهاز بصري، لإمكانية رصدها بالعين المجردة.

المصدر: تاس

قد تقرأ أيضا