الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / بوابة الشروق

أثريون يكتشفون رفات طفل «مصاص دماء» في إيطاليا

اكتشف أثريون جثة لطفل بعمر 10 سنوات في مقبرة بروما، يعتقدون أنها لمصاص دماء، نظرًا لوجود شعائر جنائزية قديمة اتبعها السكان اعتقادًا منهم أنها تمنع عودة مصاصي الدماء إلى الحياة مرة أخرى.

ووجد علماء الآثار حجرًا في فم الهيكل العظمي للطفل، ويقولون إنه تم إدخاله عنوة بسبب طريقة فتح الفكين وعلامات الأسنان على الحجر، حسبما ذكرت صحيفة «إندبندنت»، البريطانية.

وعثر الأثريون على أدلة تشير لوجود سحر بالمقبرة، بعدما وجدوا عظام ضفادع ومخالب غربان وأواني برونزية، وهي طريقة استخدمت قديمًا اعتقادًا بأنها تبقي على الموتى في قبورهم.

وقال عالم الآثار في جامعة أريزونا، البروفيسور ديفيد سورون، والذي يقوم بحفريات في المنطقة منذ 3 عقود، إنه لم ير شيئًا غريبًا كهذا من قبل.

وتشير الأدلة التي تم جمعها من العظام إلى إصابة الطفل بالملاريا عند وفاته، وكان العلماء يظنون أن هذه المقبرة خصصت للأطفال الرضع والأطفال الصغار الذين كانوا

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا