إيران: ضغوط أمريكا تؤجج الشارع الإيراني

الفجر 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شن وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، اليوم الثلاثاء، هجوما حادا على الولايات المتحدة الأمريكية، معتبرا إياها غير جديرة بالثقة، مبرهنا على ذلك بانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي بشكل أحادي.

ورد عبد الرضا رحماني فضلي على اقتراح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخير بالتفاوض مع إيران دون قيد أو شرط، قائلا: "إن أمريكا غير جديرة بالثقة، فعندما تنسحب هذه الدولة بعنجهية، وبشكل أحادي من الاتفاق النووي، فكيف يمكن الثقة بها، فمن جهة يقولون: يجب الضغط على إيران حتى تتقبل التزامات جديدة، ومن جهة أخرى يتحدثون عن التفاوض دون قيد أو شرط".

وأضاف رحماني فضلي: "إن العدو يواجه الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الوقت الحاضر على ثلاثة مستويات، المستوى الأول يتمثل في التهديدات العسكرية، والمستوى الثاني الحظر الاقتصادي والمستوى الثالث اختلاق التوتر والاستياء الاجتماعي، ومن وجهة نظرنا فإن المستوى الثالث، أي اختلاق التوتر الاجتماعي يشكل الهدف الأول للعدو".

وأوضح، أن العدو غير قادر على مواجهة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المجال العسكري، وأما في المجال الاقتصادي، فصحيح أن العدو يمكنه الضغط على إيران من خلال فرض الحظر، إلا أننا نواجه هذا الموضوع منذ 40 عاما، وهم (الأعداء) يدركون جيدا أنهم لا يمكنهم تحقيق أهدافهم من خلال هذه الإجراءات، إلا أن هذين المجالين يمكنهما التهيئة للتوتر

تابع الخبر في المصدر ..

0 تعليق