الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الفجر

"التجمع اليمني للإصلاح" باليمن.. في الظاهر شرعي والباطن حوثي انقلابي

دأب حزب التجمع اليمني للإصلاح (حركة إخوان اليمن) منذ أكثر من عقدين من الزمن أن تبث سموم وسائلها الإعلامية في تشويه كل ما له صلة بالجنوب والقضية الجنوبية، وأنشأت مراكز إعلامية ضخمة لهذا الغرض، تهدف إلى إثارة الفتن بين أبناء الجنوب من خلال ما تنشره في مواقعها، ومن خلال فبركة وتحريف الأحداث، والدفع بالتسريبات الإعلامية التي تسيء للقضية الجنوبية والمكونات والثورة السلمية، والمجلس الانتقالي الجنوبي كممثل لشعب الجنوب.

 

وآخر فضائح إعلام الإخوان، الذي يستمد دعمه وتمويله من تُركيا وقطر وإيران، قيام وسائل إعلام الإخوان بشن الحملات الإعلامية ضد دولة الإمارات العربية المتحدة، وتشويه أدوارها الرائدة في الوقوف إلى جانب شعبنا الجنوبي وتواجدها المشروع في إطار منظومة التحالف العربي المشارك في الحرب على الانقلابيين الحوثيين.

 

ناهيك عن أن إخوان اليمن قد قاموا بمحاولات كثيرة لإعاقة تطبيع الأوضاع الخدماتية والأمنية في المناطق الجنوبية المحررة، وذلك بزعزعة الأمن والاستقرار، وارتكاب الجرائم والاغتيالات وأعمال التخريب والعنف ومحاولات تعطيل عجلة التنمية وتطبيع الأوضاع التي شهدت إنجازات عملاقة في

تابع الخبر في المصدر ..