الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / بوابة الشروق

بومبيو يتوجه إلى سنغافورة مع تزايد المخاوف بشأن كوريا الشمالية

يتوجه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى سنغافورة اليوم الجمعة لحضور منتدى مع دول آسيوية، بهدف تعزيز رؤية "حرة ومفتوحة" في منطقة المحيطين الهادئ والهندي ومناقشة ما إذا كانت كوريا الشمالية ستبقى ملتزمة بنزع السلاح النووي.

وفي قمة شرق آسيا، سيجتمع بومبيو مع نظرائه السبعة عشر لمعالجة القضايا الأمنية المهمة في المنطقة، بما في ذلك نزع الأسلحة النووية لدى كوريا الشمالية، وقضية بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه، والأزمة في ولاية راخين غربي ميانمار، حسبما ذكر مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية في وقت سابق هذا الأسبوع.

وكان بومبيو قد وضع الخطوط العريضة في وقت سابق لرؤية إدارة ترامب حول منطقة حرة ومفتوحة في المحيطين الهادئ والهندي، قائلاً إنها "لن تسعى أبدًا إلى الهيمنة" وأنها "ستعارض أي دولة تفعل ذلك"، فيما يراه المراقبون بمثابة تلميح ضد أنشطة الصين وإعلانها أنها تمتلك أراض متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.

وفيما يتعلق بوعود كوريا الشمالية بنزع سلاحها النووي، تزايد القلق منذ أن أشارت تقارير إخبارية حديثة إلى أن بيونج يانج واصلت برامجها النووية والباليستية. يأتي هذا على الرغم من موافقتها على "نزع السلاح النووي بشكل كامل وشامل ولا رجعة فيه" في شبه الجزيرة الكورية بموجب اتفاق مع الولايات المتحدة في يونيو.

ومن المتوقع أن يحضر وزير الخارجية الكوري الشمالي ري يونج هو المنتدى الإقليمي، لكن من غير المعروف ما إذا كان بومبيو سيلتقي به خلال

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا