الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الفجر

"أبو ردينة": أمريكا لا تقرر مصير الشعب الفلسطيني وقيادته

قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن "الشعب الفلسطيني وحده من يقرر مصيره وينتخب قيادته الشرعية التي وقفت في وجه كل المؤامرات الأمريكية والإسرائيلية لتصفية القضية الفلسطينية، وليست أميركا أو غيرها".

وأضاف "أبو ردينة"، خلال تصريحاته اليوم، أن تصريحات المبعوث الأمريكي، جيسون غرينبلات عن استبدال القيادة الفلسطينية إذا رفضت مبادرات الإدارة الأمريكية لتسوية أوضاع قطاع غزة، تدخلاً في الشأن الفلسطيني الداخلي، ومحاولة لتجاوز القيادة الفلسطينية، بسبب رفضها صفقة القرن.

وأوضح بأنه لا بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، ومن يقبل أن يكون بديلاً لخيار الشعب الفلسطيني فهو بالتأكيد مشاركاً في مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية، وتحويلها من قضية شعب يريد الحرية والاستقلال لقضية إنسانية، وهو ما لم ولن يقبل به الشعب الفلسطيني".

وتابع "أبوردينة"، أن "تصريحات غرينبلات غير مقبولة وسافرة، وتدخل مرفوض بالكامل من قبل الإدارة الأمريكية في الشؤون الداخلية الفلسطينية، التي لن نسمح بها إطلاقاً".

وطالب المتحدث باسم الرئاسة جميع الأطراف، خاصةً حركة حماس، أن تعي حجم المؤامرة على المشروع الوطني الفلسطيني، من خلال التذرع بمشاريع إغاثية في غزة أو ميناء ومطار هنا وهناك، وذلك مقابل

تابع الخبر في المصدر ..