الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الفجر

اكتشاف مواد من "أشكال الحياة الأولى على الأرض"

أكدت المواد الكيميائية التي عثر عليها في صخور عمرها 3.4 مليار سنة أنها مرشحة للحصول على لقب أقدم علامات الحياة على الأرض.

 

واكتشفت المواد الكيميائية في أستراليا الغربية، في عام 2013، ويعتقد أن "الأحافير الدقيقة" في بحيرة "Strelley Pool" هي كل ما تبقى من البكتيريا القديمة، لكن مرور الوقت يترك أثره على كل الأحافير، خاصة تلك الميكروسكوبية.

 

واستخدم فريق من العلماء الآثار الكيميائية التي تركت على الهياكل الصغيرة الموجودة في البحيرة، وقورنت بالبصمات الكيميائية للبكتيريا الحديثة.

 

كما أن العلماء استخدموا أدلة حديثة جدا من "الأحافير الدقيقة" من تشكيلات صخرية كندية عمرها 1.9 مليار سنة، ووجدوا أن خصائص كل منها متماثلة تقريبا.

 

وقال الدكتور جوليان أليون، وهو أحد علماء معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الذي قاد الدراسة: "لقد أوضحنا أن الخصائص الأولية والجزيئية لهذه الأحافير الدقيقة، التي يبلغ عمرها 3.4 مليار سنة، تتطابق مع البقايا البيولوجية التي تدهورت بشكل طفيف بسبب عمليات التحجر".

 

وأضاف أنه من اللافت للنظر أن هذه الأحافير "أصداء الحياة الماضية" وقد استمرت لفترة طويلة، خاصة بالنظر إلى الظروف القاسية التي تعرضت لها على مر السنين.

 

وأشار إلى أنه من خلال "البنية الجزيئية للأحافير الدقيقة، تبين أنها تعرضت إلى درجات حرارة تصل إلى 300 درجة

تابع الخبر في المصدر ..