الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الوطن

الوطن | العرب و العالم | «السترات الصفراء» ترفض التهدئة وتتجاهل وعود الرئيس الفرنسى

عادت حركة «السترات الصفراء» للتظاهر واشتبكوا مع قوات الشرطة فى شارع الشانزليزيه بباريس، اليوم، فى اختبار جديد للرئيس إيمانويل ماكرون، الذى يواجه صعوبة فى احتواء الغضب، رغم التنازلات التى قدمها لتعزيز القدرة الشرائية للفرنسيين. وقال إريك دروويه، أبرز قادة السترات الصفراء، على فيس بوك الخميس الماضى: «الوقت غير مناسب للتوقف، لا بد أن نكمل، فما قام به ماكرون، الاثنين، دعوة لنمضى قدماً، لأنه بدأ التراجع، وهذا غير معهود منه».

ووجه «ماكرون» دعوة للفرنسيين للتهدئة، خلال خطابه من عاصمة الاتحاد الأوروبى بروكسل، قال فيها: «بلادنا تحتاج الهدوء والنظام».

مقتل 21 وإصابة 61 فى أعمال عنف على حدود كينيا وإثيوبيا

ودعت «السترات الصفراء»، التى تنظم احتجاجات منذ شهر طلباً للمزيد من العدالة الاجتماعية، إلى التجمع مجدداً أمس فى باريس وفى المدن الفرنسية الأخرى.

وكان «ماكرون» أعلن الاثنين الماضى زيادة الحد الأدنى للأجور 100 يورو شهرياً وإلغاء الضريبة على معاشات التقاعد المتواضعة، قائلاً: «قدمت رداً على مطالب السترات الصفراء والحوار لا يتم من خلال احتلال الفضاء العام والعنف».

على صعيد آخر، قُتل 21 على الأقل وأصيب 61 يومى الخميس والجمعة الماضيين فى أعمال عنف بين الأقليات من مدينة مويال على الحدود مع كينيا، حيث يتعايش أفراد من مجموعتى الأورومو وصومالى، وذلك وفقاً لما ذكرته الإذاعة المحلية «فانا» المقربة من السلطات.

 

 

قد تقرأ أيضا