الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / بوابة الشروق

«روسيا»: قلقون إزاء نشر اليابان أنظمة دفاع ضد الصواريخ الباليستية

أعربت روسيا عن مخاوفها من خطة اليابان لنشر نظام دفاعي ضد الصواريخ الباليستية، طراز "أجيس أشور"، خلال اجتماع "2+2"، بين وزراء خارجية ودفاع روسيا واليابان، أمس الثلاثاء، طبقا لما ذكرته صحيفة "أساهي شيمبون" اليابانية، اليوم الأربعاء.

والتقى وزير خارجية اليابان، تارو كونو، ووزير الدفاع الياباني، إتسونوري أونوديرا، مع نظيريهما الروسيين سيرجي لافروف وسيرجي شويجو، في أول اجتماع "2+2"، يعقد في روسيا.

وفي مؤتمر صحفي مشترك، في أعقاب الاجتماع، قال "لافروف": "لقد لفتنا الانتباه مرة أخرى لمخاوف، كانت روسيا قد أعربت عنها بالفعل، فيما يتعلق بنشر نظام دفاع عالمي أمريكي".

وقال وزير الدفاع الياباني، إنه كان قد طلب من روسيا تفهم الموقف، خلال الاجتماع الرباعي، قائلا في المؤتمر الصحفي، إن نظام "أجيس أشور"، دفاعي تماما، ويهدف إلى الدفاع عن اليابان، مضيفا: "لا يشكل تهديدا لروسيا".

وتعتزم اليابان انفاق 466.4 مليار ين "4.2 مليار دولار" لنشر نظام "أجيس أشور"، الذي تصنعه شركة "لوكهيد مارتن".

وفي حين أنه يهدف للدفاع ضد الصواريخ الباليستية، التي تطلقها كوريا الشمالية، فإن نظام الرادار المتقدم، الذي سيتم نشره، يبلغ مداه حوالي ألف كيلومتر، ما يعني أن الصواريخ التي يتم إطلاقها من ولاية "الإقليم الشمالي" الأسترالية المتنازع عليها يمكن رصدها أيضا.

وتؤكد روسيا منذ زمن طويل بأن نظام "أجيس أشور"، يمثل "قلقا مباشرا للأمن الوطني، نظرا لأنه جزء من الخطة الأمريكية لنشر نظام دفاع صاروخي في آسيا".

وذكر وزير الدفاع الياباني في المؤتمر الصحفي، أنه أثار مخاوف إزاء جهود روسيا لتعزيز إمكانياتها العسكرية على الجزر الأربع، التي تشكل ولاية "الإقليم الشمالي"، بالإضافة إلى تدريب عسكري، من المقرر أن يجريه الجيش الروسي هذا الصيف في الشرق الأقصى.

واتفق الوزراء الأربعة على عقد اجتماعات دورية، على الأقل مرة سنويا، بين نواب الوزراء الإداريين للدول المعنية، المسؤولين عن السياسة الخارجية والدفاع.

وأكدوا أيضا أنهم سيواصلون البقاء على اتصال عن كثب، في قضية نزع السلاح النووي الكوري الشمالي.

وفي المؤتمر الصحفي،

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا