الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / بوابة الشروق

خبراء كوريا الجنوبية: الغواصات الجديدة أو إطلاق صواريخ منها.. خيارات محتملة أمام الشمال لتعزيز الردع النووي

قال خبراء في كوريا الجنوبية، اليوم الاثنين، إن الخطوة الأكثر احتمالا التي قد تأخذها كوريا الشمالية لتعزيز قدراتها النووية قد تكون إطلاق غواصة جديدة أو صاروخ بالستي يطلق من غواصة، في الوقت الذي من المتوقع أن يصعد النظام فيه من التوتر قبيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية عن المخابرات قولها إنها تراقب عن كثب الأنشطة الشمالية المتعلقة بالتحضير لإطلاق غواصة جديدة كُشف عنها للمرة الأولى في يوليو من 2019 حيث يعتقد أن الغواصة التي تزن ثلاثة آلاف طن قادرة على حمل ثلاثة صواريخ بالستية عابرة للقارات مازالت قيد الإنشاء في القاعدة البحرية الشمالية في سينبو على الساحل الشرقي.

وأفاد مصدر عسكري بأنه "يبدو أنها جاهزة تقريبا للخروج"، وأضاف" نحن نراقب التوقيت الذي سيجري فيه الشمال مراسم تدشينها".

وترأس الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج -أون اجتماعا للجنة العسكرية المركزية بحزب العمال الحاكم بعد غياب دام أسابيع عن أعين العامة، وناقش فيه "سياسات جديدة لزيادة ردع الحرب النووية"، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية المركزية الشمالية.

وأدى هذا الإعلان إلى جذب الانتباه بشكل جديد للتحذيرات التي أطلقها الشمال في نهاية العام الماضي بإظهار "سلاح استراتيجي جديد"، وإمكانية

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا