الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / بوابة الشروق

والدة الطفل المتهمة باستغلاله جنسيا في ألمانيا تتخلى عن الطعن على حكم بسجنها

أعلن محامي الأم المدانة بالاعتداء الجنسي على طفلها وإجباره على ممارسة البغاء، أن موكلته لا تعتزم الطعن على الحكم الصادر في حقها.

وكانت محكمة مدينة فرايبورج الألمانية، قضت في وقت سابق اليوم بسجن الأم وشريك حياتها لسنوات عديدة لارتكابهما جرائم جنسية بحق طفلها.

وحكمت المحكمة بسجن الأم لمدة 12 عامًا و6 أشهر، وشريك حياتها لمدة 12 عامًا يعقبها احتجاز وقائي، ما يعني عدم إطلاق سراح المتهم، المدان من قبل في جرائم اعتداء جنسي على أطفال، حتى عقب قضاء فترة عقوبته.

كما قضت المحكمة، بأن يدفع المتهمان تعويضا يبلغ إجماليه 42500 يورو للطفل ولضحية أخرى، وهي فتاة صغيرة.

وقال محامي المتهمة، ماتياس فاجنر، إن موكلته تريد التخلي عن الطعن على الحكم أن تبعث برسالة لابنها بأن «الأمور ستهدأ الآن»، كما أعلنت محامية الطفل والطفلة الأخرى، التي تعرضت لاعتداءات جنسية على يد المتهمين، أنها لن تطعن أيضا على الحكم.

يذكر، أن الطفل الذي يبلغ من العمر حاليا 10 أعوام، تعرض لإساءة المعاملة والاغتصاب على يد أمه، 48 عامًا، وشريك حياتها، 39 عامًا، كلاهما ألماني، لمدة تزيد عن عامين.

كما عرضت الأم وشريك حياتها الطفل للاغتصاب عبر الشبكة المظلمة للإنترنت، وباعاه لرجال آخرين.

وكان الادعاء العام الألماني، وجه اتهامات للأم وشريك حياتها بالدعارة القسرية وارتكاب جرائم جنسية فادحة بحق الطفل في نحو 60 حالة لكل منهما، كما يحاكم المتهمان بتهمة الاعتداء الجنسي على طفلة، 3 أعوام.

كما قدمت السلطات 6 رجال آخرين للمحاكمة في إطار هذه القضية، وقضت المحكمة من قبل بأحكام بالسجن ضدهم، وأمرت بوضع بعضهم رهن الاحتجاز الوقائي عقب انقضاء مدة العقوبة.

وأعلن رئيس الشرطة

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا