الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الوطن

الوطن | العرب و العالم | فصيل "لواء شهداء الشرقية" يحل نفسه بالكامل بعد "مضايقات تركية"

تداول نشطاء أنباء عن إعلان فصيل "لواء شهداء الشرقية" حل نفسه بالكامل بعد مضايقات تركية، على خلفية رفض قائد الفصيل الامتثال لأوامر أنقرة بمنع الاشتباك مع الجيش السوري في ريف حلب.

وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن قائد فصيل ما يسمى بـ"لواء شهداء الشرقية" في القطاع الشمالي الشرقي من ريف حلب الملقب بأبي خولة، قد أعلن حل فصيله المكون من أكثر من 800 عنصر وتسليم سلاحه وعتاده للقضاء العسكري في ريف حلب، بسبب عمليات خطف وقتل وسرقة نسبت للفصيل، ونتيجة للحالة المرضية التي يعانيها.

وأبدى "أبوخولة" استعداده للمثول للتحقيق الشرعي في حال ثبتت عليه أي اتهامات، وفقا لما ذكرته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية الروسية.

ونشر موقع "فرات بوست" تسجيلاً مصورًا له يعلن فيه حل فصيله، إلا أن "المرصد" نقل عن مصادر مطلعة، أن من بين الأسباب التي أدت إلى إعلان الفصيل حل نفسه، تعرضه لتضييق السلطات التركية وفصائل مقربة من تركيا عليه.

ويضم الفصيل المذكور مقاتلين معظمهم من أبناء محافظة دير الزور شرقي سوريا، وينشط في مناطق سيطرة ما يسمى بـ"الجيش السوري الحر" المدعوم من تركيا في ريف حلب على غرار فصائل "لواء أحرار الشرقية" "وأسود الشرقية" و"جيش الشرقية".

يذكر أن مناطق سيطرة "الجيش الحر" في حلب المعروفة ببقاع "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، تشهد حالة من الفوضى وعمليات التفجير والخطف والاغتيال والسرقة.

قد تقرأ أيضا