الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / بوابة الشروق

الكونغوا الديموقراطية: وفاة 164 حالة إصابة بالإيبولا شرقي البلاد

ذكرت وزارة الصحة بالكونغو الديمقراطية أن الإصابة بفيروس الإيبولا أدت إلى وفاة 164 شخصًا حتى الآن وهو الوباء العاشر الذي دخل الموجة الثانية في شرقي البلاد.

وقالت - في بيان نقله راديو "إفريقيا 1" اليوم الأحد- إنه تم الإبلاغ عن 257 حالة مصابة بالحمى النزفية في المنطقة، بينهم 222 حالة مؤكدة و35 حالة محتمل إصابتها بالوباء؛ وذلك منذ الإبلاغ عن تفشي المرض في مطلع أغسطس الماضي.

وأضافت إن هناك 67 حالة شفاء، و47 حالة مشتبها بها قيد التحقق من التحاليل، مؤكدة إصابة 6 حالات جديدة في "بيني" -وهي منطقة يتم فيها تسجيل مذابح للمدنيين تنسب إلى متمردي حركة "القوات الديمقراطية المتحالفة" الأوغندية-، مشيرة إلى تطعيم 22.811 شخصا من بينهم 11.328 في مدينة "بيني" منذ انطلاق حملة التطعيمات -التي بدأت في 8 أغسطس 2018-، حيث ارتفع عدد الحالات في مركز علاج الإيبولا إلى 60 حالة.

يُذكر أن السلطات الكونغولية أعلنت في منتصف أكتوبر الجاري أنها كانت تواجه "موجة ثانية" من وباء فيروس إيبولا "بكثافة" لم يحدد بعد في "بيني" (شمال كيفو)؛ بسبب مقاومة المجتمعات المحلية أنشطة الاستجابة.

يُذكر أنه وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن فيروس "إيبولا" المعروف سابقا باسم "حمى إيبولا النزفية" يصيب الإنسان وينتقل إليه من الحيوانات البرية ثم ينتقل بالعدوى

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا