الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / بوابة الشروق

انتخابات ولاية هيسن تطرح مزيدا من الأسئلة بشأن مستقبل ميركل

يتوقع أن تثير انتخابات ولاية هيسن وسط ألمانيا اليوم الأحد، المزيد من الأنباء غير المرحب بها بالنسبة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

ومنذ الانتخابات الوطنية العام الماضي، عانت على حكومة ميركل الائتلافية من نزاعات داخلية ونتائج ضعيفة في استطلاعات الرأي وخيبة أمل في انتخابات الولايات، ولا سيما انتخابات ولاية بافاريا منذ أسبوعين.

ومن ناحية أخرى، لم يتراجع التحدي من جانب حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، والذي يهدف للحصول على مقاعد اليوم الأحد في برلمان هيسن ليصبح ممثلا في جميع برلمانات الولايات الـ16 في ألمانيا.

وأكدت استطلاعات الرأي الأخيرة على الغموض الكبير المحيط بالانتخابات في هيسن، التي تضم الحاضرة المالية فرانكفورت، وهي أيضا واحدة من الولايات الأكثر ثراء في ألمانيا.

ويترأس حكومة الولاية الائتلافية الحالية فولكر بوفير، من حزب ميركل المسيحي الديمقراطي، كما يضم الائتلاف الحاكم في الولاية أيضا حزب الخضر، وأظهرت استطلاعات الرأي تقدم الخضر 18.5%.

ونظرا لأنه حليف مقرب لميركل، فإن هزيمة إدارة بوفير سوف تلقي بظلال من الشك على خطط المستشارة الألمانية للترشح

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا