عرض الوثائقي بليد آوت وحلقة نقاش ضجة الاخباري

aetoswire 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

-الثلاثاء 14 يناير 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) -- مؤسسة حركة سلامة المرضى:

ماذا:

بعد أن أدت جراحة روتينيّة لاستبدال جزئي للورك في دخول والدته في غيبوبة مع ضرر دائم في الدماغ، تحوّلت مذكّرات الابن المصوّرة إلى تحقيق مواطن حول قطاع الرعاية الصحيّة الأمريكي. تمّ التصوير خلال فترة 10 أعوام، باستخدام لقطات من الأرشيف، ومشاهد مباشرة، وكاميرات تجسّس خفيّة، وشهادات في المحكمة، ومقابلات مع العائلات والمتخصّصين. ويتطرّق "بليد آوت" إلى نظام الرعاية الصحيّة المعيب.

لماذا:

لا يعي الكثير من الأمريكيّين أنّ الأخطاء الطبيّة التي يمكن الوقاية منها في المستشفيات هي ثالث سبب رئيسي للوفاة في الولايات المتحدة الأمريكيّة بعد السرطان وأمراض القلب. وإنّ تسليط الضوء على هذه المشكلة قادر على دعم المرضى للتحكّم بتجربتهم في المستشفى، وقد يتمكّنون حتّى من إنقاذ حياتهم. وتجمع هذه الفعاليّة أعضاء الكونغرس، وموظفي الكونغرس، ومساهمين آخرين لتثقيفهم حول الأخطاء الطبيّة التي يمكن الحدّ منها في المستشفيات، وإبراز الدور المهمّ الذي يلعبه الكونغرس في تحسين سلامة المرضى.

متى:

27 يناير 2020

من الساعة 5:00 إلى 7:00 مساءاً بالتوقيت الشرقي

أين:

مركز الكابيتول للزوار

"فيرست ستريت نورث إيست"

واشنطن العاصمة، 20515

من:

أبرز المتحدثين:

الدكتور ديفيد بي ماير، الرئيس التنفيذي لدى مؤسسة حركة سلامة المرضى والمدير التنفيذي في معهد "ميدستار" للجودة والسلامة

ستيف بوروز، كاتب ومخرج "بليد آوت"

لياه بيندر، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة "ليب فروغ"

جاك جينتري، ناجية من ضرر طبي

للحضور:

http://bit.ly/2Tr9lo5

 

لمحة عن مؤسسة حركة سلامة المرضى

تُسجّل المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكيّة كلّ عام أكثر من 200 ألف حالة وفاة لأسباب كان من الممكن تفاديها، في حين يبلغ العدد 4.8 مليون حالة في أنحاء العالم. وتُعدّ مؤسسة حركة سلامة المرضى ("بيه إس إم إف") منظمةً عالمية غير ربحية تعمل على تقديم أدواتٍ مجانيّة للمساعدة في إنهاء حالات الوفاة التي يمكن تفاديها والناجمة عن أخطاء المستشفيات. وتأسّست مؤسسة حركة سلامة المرضى بفضل دعم مؤسّسة "ماسيمو" للأخلاقيات والابتكار والمنافسة في مجال الرعاية الصحية من أجل تقليص عدد الوفيات التي يُمكن تفاديها إلى "صفر". ويتطلّب تحسين سلامة المرضى تضافر الجهود بين جميع المعنيين، بما في ذلك المرضى ومزودي خدمات الرعاية الصحية وشركات التقنيات الطبية والحكومة وأرباب العمل والمموّلين من القطاع الخاصّ. وتجمع القمّة العالمية لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا التي تنظمها مؤسسة حركة سلامة المرضى أهمّ العقول من جميع أنحاء العالم لإجراء نقاشات محفزة وإطلاق أفكار جديدة تتحدى الوضع الراهن. وتقدّم حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ عمليّات قائمة على البراهين لمساعدة المستشفيات على التخلص من الأخطاء. ويشجع تعهّدنا على صعيد البيانات المفتوحة شركات تقنيّات الرعاية الصحيّة على مشاركة البيانات التي يتمّ شراء منتجاتهم على أساسها. يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: patientsafetymovement.org.

مجموعة "ليب فروغ"

تأسّست مجموعة "ليب فروغ" في عام 2000 من قبل كبار أرباب العمل ومشترين آخرين، وهي مؤسّسة محليّة غير ربحيّة تقود حركة القفزة النوعيّة قدماً على صعيد جودة وسلامة قطاع الرعاية الصحيّة الأمريكي.

إنّ مجموعة "ليب فروغ"، بما في ذلك مجلس إدارتها وأعضائها، شغوفة تجاه الوثائقي "بليد آوت" ورسائله المهمة حول المشاكل الملحّة على صعيد سلامة المرضى، المتواجدة في نظام الرعاية الصحيّة في الدولة.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20200113005927/en.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

أخبار ذات صلة

0 تعليق