قصة خباز مصري منوفي أصبح من أغنياء السويد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قامت المرشدة السياحية بسنت نور الدين بعمل فيديو من داخل السويد، لحكاية المصري عماد بيومي المصري المنوفي الذي قرر السفر إلى السويد بصحبة زوجته السويدية لبداية انطلاق حياة جديدة.

حيث قرر السفر إلى السويد مع زوجته السويدية بعد مواجهة حياة صعبة، ودفعه امتلاكه لفرن في المنوفية للتفكير بصنع الخبز هناك وبيعه على عربة.

وقام بإذاعة أغنية من تأليفه كلماها «أنا الخباز السعيد واللي ياكل العيش بتاعي يبقى سعيد»، وفقا لرواية بسنت نورالدين.

تحكي بسنت من داخل مصنعه، إن البيومي قرر بناء نفسه بنفسه فبدأ بـ400 كورونا لصنع بعض الخبز وبيعه بشوارع السويد، وبعد نجاح مشروعه استطاع بمساعدة زوجته أن ينشأ مصنع كبير في «دالايار» ولتصبح اسم شركته الأهرامات أو Pyramid ماركة شهيرة ومن أفضل الخبز الذي يباع في المحلات التجارية.

ولم يقتصر الأمر فقط على السويد، بل نجاح مشروعه جعله يصدر إلى عدة دول أخرى أوروبية، وتحكي بسنت في مقطع الفيديو أن سر نجاح خبزه أيضا هو التوصل إلى خلطة عبارة عن مكونات بطريقة سويدية مزجها بالطريقة المصرية فصنع نوع جديد فانتشر بشكل كبير جدا، وأصبح عماد البيومي من أغنياء السويد.

كما تم تكريمه من ملك السويد عام 2013 كأحد أكثر الناجحين الذي صنع شيئا مميزا.

سعد حافظ

الكاتب

سعد حافظ

0 تعليق