الارشيف / رجيم / مجلة رجيم

متي يبدأ الوحام وآثارة النفسية على الحامل

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

بعد الزواج تخطط نسبة كبيرة من السيدات إلى الحمل بشكل فوري، مما يدفعهم إلى التساؤل عن متي يبدأ الوحام وآثارة النفسية على الحامل والوحام يبدأ دائما من الشهور الأولى للحمل وهي عبارة عن مشاكل صحية، ونفسية سلبية تستمر إلى الشهر الرابع من الحمل، وتتمثل في الإعياء، التقيؤ، والإحساس بالإرهاق، والإعياء، وتنتج كل تلك المشاعر المختلطة بالتعب بسبب حساسية يصدرها الجسم من هرمونات الحمل وتؤثر على مراكز القيء في المخ، وتظهر العوامل النفسية في حالة كانت المعدة فارغة عادة.

متي يبدأ الوحام وآثارة النفسية على الحامل

الكثير من النساء الحوامل يعانون من أثار الحمل النفسية مع بداية الحمل، و يشعرون بحساسية مفرطة في حاسة الشم، وحاسة التذوق، وهي تغييرات طبيعية، ومن أقوى العلامات التي استدلت بها النساء قديما على وجود حمل ومازال في الشهور الأولى، وهي تغيرات نفسية تكون إيجابية أو سلبية، على حسب كانت المرأة تنتظر هذا الحمل أم أنه حدث بالخطأ، ومن ضمن تلك التغيرات التي تحدث في الشهور الأولى:

الحمل والوحام
الحمل والوحام

هو حدوث تضارب بين زيادة في مستويات العاطفة والانفعال، وانخفاضها فجأة بدون إنذار أو وقوع أمر يستدعي كل تلك المشاعر المختلطة، وعادة تصاب المرأة الحامل بالاكتئاب.

اضطرابات ناتجة عن الخوف من إصابتها بمخاطر الإجهاض وخاصة إن كانت معرضة لمثل تلك الأنواع من المخاطر، لذا من المهم الراحة التامة في الفراش، حتى لا تصاب بالتوتر أو القلق ومحاولة ممارسة هواية بسيطة تجعلها تتوقف عن التفكير في إذا كان حملها سيستمر أم أنها من الممكن أن تفقد صغيرها.

عموما طوال فترة الحمل وأثناء نمو الجنين داخل رحم الأم، تستمر التغيرات النفسية، ومن الممكن أن تؤثر على الجنين حيث أثبتت العديد من الدراسات الطبية أن الجنين يتلقى الرسائل من الأم عن طريق إشارات كيميائية بواسطة المشيمة، والأمهات التي تتعرض لضغط عصبي وتمر بحالة نفسية سيئة ربما يتعرضون للولادة المبكرة، مما يضع الأم والجنين تحت الرعاية الطبية الخاصة.

اسباب الوحام عند المرأة الحامل

الوحام يكن مرتبطا بهرمونات الحمل، والتي بدورها تؤثر على حاسة تذوق الطعام، وحاسة شم الروائح، لذا تجد المرأة أنها تنجذب لنوع معين إلى الطعام، وربما يرجع إلى أفتقاد نظامها الغذائي لهذا النوع من الطعام، وهذا لم يتم إثباته علميا، لكن هناك أسباب وراء الوحام ومنها:

  1. حالة الجنين الصحية، وطبيعة الحمل.
  2. حدوث إضطرابات نفسية وجسدية، ومنها تقلبات المزاج، ورفض بعض الأطعمة، والشعور بالإرهاق.
  3. بسبب تكون الجنين في الرحم; تزداد حاجة المرأة إلى المزيد من العناصر الغذائية.
  4. من مسببات الوحام هو نقص معدن الحديد في الجسم، بالإضافة إلى نقص بعض الفيتامينات الضرورية في الجسم، ومنها فيتامين B12.
  5. إنخفاض نسبة الكالسيوم، وعدم قدرة المشيمة على امتصاصها للكالسيوم، من جسم المرأة الحامل، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الوحام.
  6. أثناء شهور الحمل تتغير كثيرا نسب الهرمونات، بينما يزداد هرمون الأستروجين.
الوحام وآثارة النفسية على الحامل
الوحام وآثارة النفسية على الحامل

أكثر الأشياء التي تشتهيها الحامل

تناول الحلوى: غالبا لا يوجد أمرأة أو فتاة لا تفضل أن تأكل الشيكولاتة في جميع أيام السنة وفي جميع مراحل حياتها، وفي الشهور الأولى من الحمل ومع ظهور متاعب الوحام، نجد بعض السيدات ينفرون من الحلويات، ومن الطعم المسكر عموما، لأنه يسبب تقلب في المعدة وفي النصف الثاني من شهور الحمل، تبدأ في الاتجاه إلى الحلويات مرة أخرى وتستهلك كمية كبيرة من الشوكولاتة، وهنا يفضل تناول الشيكولاتة الداكنة.

وحام الحمل
وحام الحمل

الموالح: المرأة التي تتجه إلى الحلويات، تتجه الأخريات إلى تناول الوجبات المالحة وكلما ازدادت درجة الملوحة يزداد انجذابها إلى تناولها.

تابعوا

اختبار حمل يكشف عن التوائم والإجهاض

هل تأكل المشيمة بعد الولاده ؟