ما لا تعرفه عن مغص الأطفال colic في الشهور الأولى

مجلة رجيم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

هل من الممكن أن نتعامل بسهولة مع مغص الأطفال colic وهل تعرف كل طرق التعامل معه ؟ هذا ما سنعرفه عندما نعلم أن مغص الأطفال من الأمور التي تُمغص حياة الأطفال وآبائهم حيثُ نجد في الكثير من الحالات بكاء شديد يُصاحبه صراخ فنجد الأمهات لا تعلم ماذا سوف تفعل في مثل هذه الحالة، وسنجد العديد من الأطفال يظل صياحهم للعديد من الساعات بلا توقف ولهذا سوف نسرد لكم ما لا تعرفه عن ما لا تعرفه عن مغص الأطفال colic في الشهور الأولى فتابعونا.

محتوى المقال

مغص الأطفال colic

ما لا تعرفه عن مغص الأطفال colic في الشهور الأولى
ما لا تعرفه عن مغص الأطفال colic في الشهور الأولى

يواجه الأطفال الكثير من المشاكل في الشهور الأولى، حيثُ يظل يبكون دون توقف فمغص الأطفال يحدث بسبب العديد من الأسباب.

ولا يُشترط أن يكون الرضيع مريض حتى يُصاب بالمغص فمن الممكن أن يبتلع الهواء فيسبب له المغص بجانب العديد من الأمور الأخرى.

فمن الأكيد أن يستمر هذا المغص لمدة 4 شهور، وتتعرض النساء اللاتي يقمن بالتدخين لإصابة أولادهم بالمغص الأطفال.

أعراض مغص الأطفال

ما لا تعرفه عن مغص الأطفال colic في الشهور الأولى
ما لا تعرفه عن مغص الأطفال colic في الشهور الأولى

قد تظهر الأعراض على الأطفال المصابون بالمغص في هيئة العديد من الأشكال والتي تتمثل في:.

  • الإصابة بمغص في بعض الساعات المعينة من اليوم خصوصًا في بعض ساعات الصباح والمساء، وقد تستمر تلك الصرخات لبعض الساعات وهذا بسبب حدوث بعض التقلبات في المعدة أو إصابته بالغازات.
  • تعرض الطفل لبكاء مستمر يصاحبه حدوث تحول في لون البشرة إلى اللون الأحمر، مع إحساس الرضيع بعدم الراحة.
  • من اكثر العلامات التي تنبأ بإصابة الطفل بالمغص هي بكائه بدون وجود سبب وجيه، حيثُ سنجد أن احتياج الطفل للغذاء، أو احتياجه لتغيير الحفاضة.
  • تغير في وضعية النوم حيثُ ستجد الطفل الذي يعاني من مغص الأطفال يحدث له تغيير في وضعية الساق مصاحب لإحكام قبضة اليد.
  • النوم الغير متواص من اهم أسباب تعرض الطفل للمغص.

السبب الرئيسي لمغص الأطفال colic

هناك العديد من الأسباب التي تُسبب مغص الأطفال وقد يغفل عنها الآباء، فقد يتعرض الطفل للحساسية من بعض المواد مثل اللاكتوز،

حيثُ قد تحدث بعض التغيرات في البكتريا الموجودة في الجهاز الهضمي للإنسان، أو وجود عدم اكتمال للجهاز الهضمي،

وقد يحدث في العديد من الأمور قيام الأمهات بتغيير طريقة تغذية الأطفال مما قد يسبب لهم عسر هضم،

ولهذا لابد أن يعلم الشخص انه لا يوجد سبب رئيسي وراء مغص الأطفال.

وحدوث تطور للجهاز الهضمي، ولكن يظل السبب الرئيسي وراء إصابة الطفل بالمغص غير معروف، ولكن هناك بعض الأمور،

التي قد تغفل عنها الأمهات ولا تدري أنها قد تسبب المغص للأطفال ومن تلك الأسباب :.

وضع الطفل أثناء الطعام

  • تعد وضعية الطفل أثناء تناوله لطعامه من اهم أساسيات تجنب الطفل أن يُصاب بالمغص،ولهذا يفضل وضع الطفل بشكل مستقيم مرفوع الرأس، بحيثُ تُصبح رأسه أعلى من بطنه.
  • محاوله استخدام نوع جيد من زجاجات الرضاعة التي لا تعمل على إدخال الهواء إلى جوف الطفل، وهذا حتى لا تسبب له تعرضه للإصابة بالغازات والانتفاخات.

نوع الحليب

  • هناك بعض الاعتقادات حول أن تناول الطفل للحليب الصناعي يؤثر على جهازه الهضمي وقد يسبب له بعض الاضطرابات،
  • ولكننا سنجد الكثير من الأطفال قد يصابون بحساسية ضد اللاكتور الموجود في الألبان، وفي تلك الحالة يفضل جعل الطفل تناول نوع أخر من  الحليب وبهذا سوف نقلل له التعرض للإصابة بالمرض.

التدليك

  • في اغلب الأحوال نستطيع أن نقلل للرضيع ألم الإصابة بالمغص من خلال القيام بتدليكه وعمل بعض التمرينات التي تسهل عليه إخراج أي هواء موجود في بطنه.
  • فمن الممكن أن تضعي الطفل على ظهره ومن ثم قومي بفرد رجليه في وضع مستقيم ومن بعد قومي بثنيهما بحيثُ يقتربان من بطنه وهكذا لمدة دقيقتان مع محاولة تكرار هذا الأمر مرة أخرى.

تغيير الحفاضة

  • يعتبر تبلل الطفل من الحفاضة من اكثر الأشياء التي تسبب للطفل البكاء، وتجنبًا لإصابة الطفل بأي احتمالية لزيادة البكاء عليك أن تقومي بتغير الحفاضه حتى لا يصاب بالالتهابات.

الاهتمام بنظافة الطفل

  • من اكثر الأسباب لتي تعرض الأطفال  للمغص هي عدم الاهتمام بنظافتهم، حيثُ يسبب الإهمال تعرض الأطفال للألم في البطن بشده، فالطفل معرض أن يضع يداه أو أي شيء حوله في فمه مما يسبب له البكاء الشديد جراء البكتريا التي انتقلت لفمه.

علاج مغص الأطفال

ما لا تعرفه عن مغص الأطفال colic في الشهور الأولى
ما لا تعرفه عن مغص الأطفال colic في الشهور الأولى

هناك بعض الخطوات التي يمكنك أن تقومي بها وستخلص طفلك من المغص فورًا ومن تلك الأسباب :.

البكاء لفترات طويلة

يسبب بكاء الطفل لفترات طويلة إلى إصابة الطفل بالمغص، وهذا بسبب دخول الهواء إلى بطنه مسبب الغازات،

أو زيادة السبب الرئيسي وراء المغص،ولهذا لابد من معرفة السبب الرئيسي وراء إصابة الطفل بالمغص وعلاجه.

التجشؤ

قد يسبب تناول الطعام للطفل أو عند إرضاعه حدوث بعض الانتفاخات التي قد تسبب له المغص، وتجنبًا لهذا لابد من جعل الطفل بعد تناول طعامه أن يتجشأ وهذا من خلال الخبط بلطف على ظهره حتى يتم إخراج الهواء.

وهناك أيضًا :.

  • استخدام بعض الحمامات الدافئة لتهدئة الطفل وحتى يشعر بالهدوء والراحة.
  • وضع الطفل على بطنه في حضن أبويه والقيام بعمل تدليك خفيف للطفل.
  • هناك بعض الأطفال التي تشعر بالراحة والاسترخاء عند القيام بالتنزه، ولهذا يمكنك أن تقومي بعمل نزهه حتى يشعر الطفل ببعض الراحة.
  • تناول الأم لبعض الأعشاب المهدئة، كالنعناع، اليانسون، الكراوية، وغيرها من الأعشاب التي تصل للطفل من خلال الرضاعة فتهدئه وتخلصه من المغص.
  • هناك بعض الأطفال التي تشعر بالراحة عند وضعها في بعض الأماكن المليئة بالضوضاء، فهي تشعره بالأمان والاسترخاء الذي كان يشعر به ي بطن امه.
  • تجنب الأم تناول المنبهات المليئة بالكافيين والأطعمة الحارة، وهذا بسبب جعل الطفل يتعرض للمغص.
  • يمكنك وضع زجاجة من الماء الدافئ أو إربه على بطنه، ولكن تأكدي من عدم سخونتها، مع ملاحظة أن جلد طفلك اقل سماكة وتحسس من بشرة الكبار.

أدوية لعلاج المغص عند الأطفال colic

ما لا تعرفه عن مغص الأطفال colic في الشهور الأولى

يُعتبر مغص الأطفال من الأكثر الأشياء التي يتعرض لها الأطفال في شهورهم الأولى وصولًا إلى عامهم الأول، وقد يتعذر على الكثير من الآباء علاج أطفالهم بالطرق السابقة،

فيلجئون الى الذهاب للطبيب او استخدام بعض أنواع الأدوية، ومن أهم تلك الأدوية :.

السيميثيكون

يعتبر السميميثكون من الأدوية التي تعمل على تخفيف المغص عند الأطفال، ولكنه يتعارض مع بعض الأدوية التي يتناولها الأطفال المصابون بالغدة الدرقية.

البروبيوتيك

تعتبر مكملات البروبيوتيك من أهم الأدوية التي تقوم بالحفاظ على توازن البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي لدى الأطفال،

ولكن قبل إعطاء طفلك أي نوع من الدواء لابد من استشارة الطبيب المختص حتى تعلمين أولًا سبب الإصابة بالمغص ومن ثم القيام بتناول الدواء اللازم.

اللاكتاز

يعمل هذا النوع من الدواء على هضم سكر اللاكتوز المتواجد في حليب الأم، حيثُ نجد العديد من أطفال التي تعاني من اللاكتوز والذي يسبب لهم المغص.

ديسيكلومين

يُفضل تناول هذا النوع من الأدواء للأطفال التي تزداد أعمارهم 6 أشهر، وهذا بسبب الآثار الجانبية إيذاء تناول ديسيكلومين، والتي تتمثل في الأسهال أو الإمساك، النعاس، وانقطاع النفس في الكثير من الأحيان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق