<data:blog.pageName/> <data:blog.pageTitle/>

موضوع عن مجالات العمل الحر طويل بالعناصر

مجلة رجيم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
موضوع عن مجالات العمل الحر طويل بالعناصر

العمل الحرّ هو مُصطلح يُطلق على الأعمال التي تُدار من طرف أشخاص يعملون لحساباتهم الشخصيّة والذين أطلقنا عليهم مفهوم المُستقلين “freelancers”.
الجدير بالذكر أن العمل الحرّ قديم بقدم البشرية وإن اختلفت مُسمياته وتطورت أدواته وقنواته (قد يكون العامل الحرمُزارعًا – مُحاميًا – راعي أغنام – روائيًّا …. الخ).

العمل الحرّ قد يكون مُعتمدًا على المادة (رأس المال) كأن يقوم طبيب مُتخصص بترك وظيفته في مُستشفى وافتتاح عيادة خاصة به.
وقد يكون مُعتمدًا على المهارات (كمهارات التصميم والبرمجة والكتابة … الخ). والاعتماد على المهارة مُرتبطة بشكل أكبر في “العمل الحرّ”.وبات الترابط بينها أكثر وضوحًا مما كان عليه في السابق، وها هي المملكة العربية السعودية استطاعت أن توفر بيئة مناسبة لأي من مواطنيها وعُمالها وتُجارها لكي يعملوا في اي من المجالات التي يسعوا لكسب الرزق منها.

موضوع عن مجالات العمل الحر طويل بالعناصر

قُل اعملوا، فسيرى اللهُ عمَلكم ورسوله والمُؤمنون، حيثُ انّ الله تعالى يريد من عبده أن يعبده حق العبادة، ولكن من الواجب أن يكون عاملًا مُنتجًا في المجتمع ويكون واحد من أكثر الذين لهم انتاجًا في أي من المجالات التي لها أهمية كبيرة في المجتمع.

تتعدد مجالات العمل والتي يمكن أن نقوم بها ومن بينها العمل الحر الذي ينوب عن العمل الروتيني في المؤسسات الحكومية والخاصة والتي يكون فيه العامل أو الموظف مرتبط بعقد وله عمل محدد في هذه المؤسسات، بينما الأعمال الحرة يكون فيها العامل سيد نفسه وربما يتحصل على ربح مضاعف عن ذلك الذي يتحصل عليه العامل العادي، فالبناء والزراعة والتجارة والصناعة والإعلام والتعليم الخاص والصحة الخاصة في العيادات وغيرها الكثير من الامور التي يمكن أن تدخل في سياق مجالات العمل الحر، والتي يتجه لها الكثير ممن لا تتاح لهم الفرصة للعمل في مؤسسة أو وظيفة رسمية في الحكومة.

العمل الحر يقدم الكثير من الحلول في المجتمعات التي تعاني من ندرة فرص العمل كونها تعمل على جعل المجتمعات متماسكة الأفراد فيها قادرين على توفير الاحتياجات الخاصة بهم من خلال الاعمال الحرة التي يعملون بها، وتستوعب الاعمال الحرة الكثير من الكادر الذي لا تشعفه الظروف ليعمل في المؤسسات الحكومية وجهات العمل الرسمية التي يعمل فيها نظير أجر محدد على عكس الأعمال الحرة التي يتحصل من خلالها على عائد يختلف وفق الكثير من العوامل، هذا ما ورد بخصوص موضوع عن مجالات العمل الحر طويل بالعناصر محل بحث الكثير من الطلبة.

أسّس عملك المُستقل الآن

عجلة الحياة مُستمرة والأمان فكرة خُرافية غير موجودة في الواقع، وعلى الإنسان الفطن أن يسعى بعد التّوكّل على الله إلى الاستمرار في طلب الرزق وتأمين الحياة الكريمة له ولعائلته ومُحيطه” كلمات لطالما سمعناها من أشخاص حكماء، عصاميين وناجحين كانوا على يقين بإمكانياتهم وامتلكوا الشجاعة لاتخاذ قرارهم بالاستقلال والانطلاق بأعمالهم.

أبرز الميزات التي يجب أن تدفعك الآن للعمل المُستقل باستخدام الإنترنت:

1- الإدارة الذاتية: تميل النفس البشرية بطبيعتها إلى القيادة والرغبة في امتلاك اتخاذ القرار، لذلك من الطبيعي أن تجد أفراد كُثرًا لا يتآلفون مع فكرة العمل الوظيفي رغم أنهم مُنضبطين ومُنظمين.

2- مصاريف تشغيل مُنخفضة وتكاد تكون معدومة.

3- لا مكان – لا زمان: يتميز هذا النوع من الأعمال بمرونة عالية بحيث يُمكن مُتابعة العمل في أي مكان وفي أي زمان من خلال التواصل مع الزبائن باستخدام شبكة الإنترنت.

4- سوق عالمي مفتوح وطلب في ازدياد مُطّرد.

5- العمل في أمور مُحببة. (مُعظم العاملين المُستقلين بدؤوا أعمالهم عبر استغلال هواياتهم المُحبّبة).

6- زيادة الدخل ورفع درجة الأمان المعيشي.

“العمل الحرّ لا يرتبط بعدم الانتظام، فنجاحك كمُستقل على المدى الطويل يرتبط بكونك مُنظّمًا، مُلتزمًا، مُنضبطًا وخبيرًا بمجال عملك”

نحث الأفراد في مُجتمعنا العربي الفتي إلى التفكير جديًّا بمواكبة هذه التّوجه لما له من منفعة عليهم وعلى أسرهم، مُجتمعاتهم، وأوطانهم.

أما عن الأدوات، والقنوات، وطرق العمل الحرّ وجميع التفاصيل الأخرى فهذه الأمور ستعرف عنها الكثير من خلال هذه السّلسلة.

استغل خبراتك ومواهبك واستفد

إذا ما استثنينا أصحاب الإمكانيات العقلية المُنخفضة وفئة الأطفال، فإنه لا يُمكن تصديق فكرة وجود شخص على سطح البسيطة مُنعدم تمامًا من أي موهبة، أو مرّ خلال حياته سواء إن صغرت أو عظُمت بتجارب مُختلفة نمّت لديه خبرات فوّقته على أشخاص آخرين هُم أيضًا متفوقين عليه بخبرات أخرى.

أساس العمل الحرّ يُشرق من هُنا

بعض الأشخاص بارعون في فئات مُعينة من الفنون (كالفن المعماري – الرسم – التصميم – التصوير … وغيرها)، والبعض منهم حباهم الله بحب الرياضيات والمنطق فتجدهم يستمتعون في كتابة الأسطر البرمجية، وبعضهم مر بتجارب أكسبته خبرات عملية في أمور حياتية مُختلفة (كالترجمة – تقديم النصائح والاستشارات المُختلفة … وغيرها)، وقد تجد بعضهم الآخر بارعًا في إسعاد الآخرين،نعم إسعاد الآخرين هو عمل مُربح ويبحث عنه أشخاص كُثر.
عليك منذ الآن بالتفكير في أمور تُحبها وتُجيد فعلها على حد سواء، دوّنها ورتبها ثم فكّر بشكل منطقي في كيفية استفادتك منها، ولا تغفل أبداً التخصص بقدر المُستطاع.

أمثلة

“رائد” موظف في أحد البنوك بدوام صباحي. يمتلك رائد إلى جانب خبرته المصرفية قدرة عالية في تدوين القيود وإعداد ميزان المُراجعة والقوائم المالية وأمور مُحاسبية أخرى إلّا أنه يعيش في مدينة صغيرة مُتخمة بالسكان والحصول على وظيفة إضافية مسائية أشبه بالمُعجزة.
توجّه “رائد” إلى حاسوبه المنزلي المُرتبط بشبكة إنترنت وأنشأ حسابًا في إحدى منصات العمل المُتخصصة للمُستقلين وعرض خدماته على جمهور واسع وبدأ في مساء كل يوم بمُتابعة الطلبات الواردة وتنفيذها بجوار مدفئته وكوب القهوة خاصته.

موضوع عن مجالات العمل الحر طويل بالعناصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق