الارشيف / منوعات / موقع الدستور الالكتروني

تنفيذ سيناريو محاكاة لإحباط هجوم إرهابي على محطة كهرباء غرب أسيوط #ضجة الاخباري

شهد اللواء أركان حرب خالد توفيق قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري واللواء أركان حرب أيمن نعيم قائد المنطقة الجنوبية العسكرية اليوم الثلاثاء، سيناريو محاكاة لهجوم إرهابي على هدف حيوي تم تنفيذه داخل "محطة كهرباء غرب أسيوط المركبة"، بواسطة عناصر الحراسات المشددة بالتعاون مع الأمن الإداري والصناعي لقياس سرعة التعامل مع الظروف الأمنية الطارئة في المنشآت الحيوية وكيفية مواجهتها والتعامل معها والاحتياطيات اللازمة لمواجهة التهديدات والاعتداءات المختلفة والاستعداد لرفع الآثار الناجمة عن الحدث بالتعاون مع الأجهزة التنفيذية، وذلك ضمن أعمال التدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث الطبيعية "صقر 54" والذي تنفذه المحافظة بالتعاون مع قوات الدفاع الشعبي والعسكري.

جاء ذلك بحضور اللواء مجدي عامر مساعد وزير الداخلية لمنطقة وسط الصعيد، واللواء أسعد الذكير مدير أمن أسيوط، والمهندس محمد عبدالجليل سكرتير عام المحافظة، والمهندس نبيل الطيبي السكرتير المساعد، والعميد أركان حرب إيهاب مبروك مساعد قائد المنطقة الجنوبية للأزمات، والعقيد محمود صبحي المستشار العسكري للمحافظة، والمقدم عبدالله غانم نائب المستشار العسكري، والنقيب كمال عادل كمال بمكتب المستشار العسكرى، وعبد الرؤوف النمر رئيس مركز ومدينة منفلوط، رؤساء القطاعات التنفيذية المختلفة.

بدأ العرض بشرح تفصيلي للمهندس محمد مختار رئيس مجلس إدارة شركة الوجه القبلي لإنتاج الكهرباء عن المحطة وأهميتها وطرق ترشيد الوقود بها وأعقبه عرض لأهمية الهدف وكيفية تأمينه للمقدم عبد الله غانم ثم استعرض النقيب كمال عادل كمال دور ووظيفة القوات المكلفة بالتأمين وشرح للسيناريو الذى سيتم تنفيذه وطبوغرافية الموقع ثم بدء التنفيذ الفعلي لسيناريو محاكاة لمواجهة هجوم إرهابي على المحطة استهدف البرج رقم 6 من أبراج الكهرباء واقتحام البوابة الرئيسية للمحطة والبوابة الفرعية عن طريق سيارات دفع رباعي تقل مسلحين مجهولين فضلا عن زرع عبوات ناسفة، وعلى الفور قامت قوات الحراسات المشددة المتخصصة في تأمين وحماية المنشآت بالتصدي للهجوم من خلال نشر تشكيلات من أفراد الحراسة بمواقع مختلفة والاستعانة بقوات التدخل السريع داخل المنشأة للتعامل مع العناصر الإرهابية بالإضافة إلى طلب تعزيزات أمنية إضافية وسيارات إسعاف وقوات الحماية المدنية والمفرقعات للتعامل مع العبوات الناسفة والتعامل مع الخاطفين والقبض عليهم وتسليمهم لضباط مباحث مركز شرطة منفلوط.

وقال "الطيبي"، إن التدريب الجيد هو أساس الكفاءة العالية في تأمين وحماية المنشآت والأهداف الحيوية والتي تمثل أمنًا قوميًا من الدرجة الأولى نظرا لأهمية تلك المنشآت والمرافق ومنها محطات الكهرباء والمياه والغاز والبترول وغيرها من الأهداف الحيوية مؤكدا على الدور الهام الذي تقوم به قوات الدفاع الشعبي والعسكري في الحفاظ على الأمن مشيرا إلى أن الغرض من المشروع يتلخص في نقل الدروس المستفادة من القوات المسلحة للأجهزة التنفيذية للتحرك في أوقات الأزمات لافتًا إلى أن هذه التدريبات للتأكد دومًا من استعداد المحافظة بجميع أجهزتها للتعامل حال حدوث أى طارئ أو أزمة وكيفية التنسيق بين الأجهزة المختلفة لمجابهة الأزمات والكوارث والتدريب العملي على اتخاذ إجراءات تأمين الأهداف الحيوية وكيفية التعامل مع أية كوارث أو أزمات طارئة واتخاذ القرارات المناسبة.

وعقب انتهاء البيان العملي أشاد قائد قوات الدفاع الشعبي بكفاءة القوات وأداء الحراسات المشددة وقوات التأمين وجميع الأجهزة المشاركة في تنفيذ البيان العملي وتدريبهم المتميز مبديًا إعجابه بتكاتف كافة الجهات المشاركة في التدريب العملي من حراسات مشددة ودفاع مدني بقسمي المفرقعات والإطفاء إلى جانب مرفق الإسعاف والأمن إداري والصناعي وسرعة استجابتها للاستغاثة، مشيرًا إلى أن التدريب العملي هو سبيل الدفاع عن الوطن وحمايته لذا نحرص على تنفيذه لرفع الكفاءة القتالية والوقوف على مستوى التدريب والأداء للقوات ومدى وسرعة التصرف والتعامل والتفاعل مع أية ظروف طارئة.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا