منوعات / موقع الدستور الالكتروني

تفاصيل وفاة ولي أمر داخل مدرسة بالإسكندرية بعد مشادة مع أحد المعلمين #ضجة الاخباري

كشف أحمد، ابن شقيق الحاج عبد الفتاح، ولي الأمر المتوفي داخل مدرسة بمحرم بك بالإسكندرية، تفاصيل وفاة ولي أمر داخل مدرسة بالإسكندرية بعد مشادة مع أحد المعلمين، قائلًا إن المعلم ضرب الطالب بـ"الخرطوم" قبل الواقعة بيوم بسبب حديثه مع زميله، والطفل اشتكى لوالده.

وأضاف ابن شقيق الحاج عبد الفتاح، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامية جيهان لبيب، ببرنامجها "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور" مساء اليوم الأربعاء، أن والدة الطفل ذهبت للمعلم في اليوم التالي، والمعلم رد وقال: "أنا معملتلوش حاجة"، وبعدها ذهب إليه والد الطفل، والمعلم سب ولي الأمر، ونشبت مشادة بينهما.

وتابع "أحمد": "المدرس مسك في هدوم عمي ووقعه في الأرض، وشد النظارة بتاعته، وودوهم للأخصائية الاجتماعية، ولكن عمي وقع وتوفي بهبوط حاد في الدورة الدموية وسكتة قلبية في الحال، وحدثت المصيبة".

وأوضح ابن شقيق الحاج عبد الفتاح، أنه عمه لديه 63 عامًا، ويعمل في الشنط والأحذية، وأجرى عملية قلب مفتوح في وقت سابق، معلقًا: "عمي راجل طيب والدنيا كلها بتشهدله بكده، ومالوش في أي حاجة، وحضر الجنازة اليوم ما لا يقل عن 600 فرد".

ولفت "أحمد"، إلى أن المشادة حدثت في وجود معلمين وأولياء أمور، ولكن محاولات فض المشادة كانت من بعيد، موضحًا أنه تم التحفظ على المعلم في النيابة، ويتم اتخاذ الإجراءات القانونية حاليًا.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا