الارشيف / منوعات / موقع الدستور الالكتروني

إبراهيم غندور.. طبيب يعيد مجد حزب البشير من تحت الأنقاض #ضجة الاخباري

أكدت مصادر سودانية أن حزب المؤتمر الوطني (حزب الرئيس المعزول عمر البشير)، نفذ انقلابا اليوم داخل صفوفه على قياداته واختار وزير الخارجية الأسبق إبراهيم غندور رئيسًا مؤقتًا للحزب من أجل انتشاله ومحاولة بعثه بعد الإطاحة بالحزب من السلطة.

واختار اجتماع الحزب السري غندور رئيسًا له على أن يدير "المؤتمر الوطني" مكتب قيادي يضم خمسة أفراد منهم الغندور، ترصد "الدستور" أبرز المعلومات عن رجل الدبلوماسية والأكاديمي البارز بنظام البشير، الذي قد يعيد الحزب مجددا إن لم يصدر قرار سياسي أو قضائي بحله.

- ولد في ديسمبر 1952، بولاية النيل الأبيض، تلقى تعليمه بالسودان وتخرج في كلية طب الأسنان من جامعة الخرطوم عام 1977 وعمل مدرسا بها حتى نال درجة الأستاذية في طب الأسنان من بريطانيا عام 1982.

- عين الغندور عميدا لكلية طب الأسنان بجامعة الخرطوم كما تولى رئاسة الجامعة، واختير رئيسا للإتحاد العام لأطباء الأسنان السودانيين ورئيسا لإتحاد أطباء الأسنان العرب ورئيسا لإتحاد عمال نقابات السودان ورئيسا لإتحاد عمال أفريقيا.

- جذب الغندور أنظار حزب المؤتمر حيث فاز بعضوية البرلمان مرتين عن الحزب، وظل يتدرج داخل الحزب فقد شغل منصب أمين الإعلام بالحزب، وأمين العلاقات الخارجية بالحزب، ثم اختير نائبا للبشير في الحزب.

- استمر الغندور في جذب ثقة البشير، إلى عينه في ديسمبر 2013 مساعدًا لرئيس الجمهورية، ثم وزيرًا للخارجية في يونيو 2015، حتى إقالته في أبريل 2018 حينما انتقد البشير والحكومة بشأن ازمة رواتب العاملين بالخارجية.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا