مخابرات الجنوبية: المفاوضون النوويون فى كوريا الشمالية لم يتم إعدامهم #ضجة الاخباري

موقع الدستور الالكتروني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قالت وكالة الاستخبارات الوطنية الكورية الجنوبية إن لديها معلومات مؤكده تنفي صحة ما أعلن عن قيام كوريا الشمالية بإعدام مفاوضيها النوويين أو إرسالهم إلى معسكرات عمالة السخرة كنوع من العقاب.

جاء هذا الكشف خلال اجتماع مغلق عقده مدير الوكالة مع نواب البرلمان الكورى الجنوبي استعرض خلاله ما تحصلت عليه الوكالة من صور ومعلومات تكشف ظهور كبير المفاوضين الكوريين الشماليين فى الملف النووى كيم هايوك كول عدة مرات في اجتماعات عالية المستوى عقدها حزب العمال الكورى الشمالى الحاكم، وهو ما يؤكد أن الرجل لا يزال على قيد الحياة ويكذب التقارير السابقة التى تحدثت عن قيام سلطات بيونج يانج بإعدامه وآخرين.

ونقلت دورية (انتلجنس اون لاين) - المتخصصة في الشأن الاستخباري - عن مسئولي وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية عدم استبعادهم حدوث تغييرات واسعة النطاق في طاقم المفاوضين النوويين في كوريا الشمالية وآخرين في حزب العمال (الحاكم) في بيونج يانج بسبب ما يعتبره المراقبون غضب الزعيم الكورى الشمالي من إخفاق مفاوضيه النوويين في تحقيق ما كان يتطلع إليه من نتائج خلال مفاوضاتهم مع نظرائهم الأمريكيين، وهو ما عبر عنه الزعيم الكوري الشمالي علانية في عدة مناسبات قومية.

وكانت أنباء قد ترددت - في يونيو الماضى - تفيد بإعدام بيونج يانج لنحو خمسة من كبار مفاوضيها النوويين مع الولايات المتحدة، وكذلك سجن عديد من حملة هذا الملف، وجاءت تلك الأنباء بعد تناقل معلومات عبر الدوائر الدبلوماسية والاستخباراتية الغربية في فبراير الماضي حول اعدام المفاوضين النوويين الكوريين الشماليين وهو ما لم تعتمده وسائل الاعلام فى حينه " كأخبار قاطعة اليقين فى صحتها".

وفي مارس الماضي، كان لصحيفة (شوسين ايبو) - التي تصدر فى سول وتتمتع بانتشار واسع النطاق - السبق في الكشفت عن إعدام خمسة من المفاوضين النوويين فى كوريا الشمالية على رأسهم كبيرهم كيم هايوك كول، وهو الرجل الذى قام بإدارة المفاوضات عن الجانب الكوري الشمالي مع الولايات المتحدة قبل انعقاد القمة الكورية الشمالية الأمريكية في فيتنام، والتي لم تتمخض عن

قراءة المزيد ...

أخبار ذات صلة

0 تعليق