الارشيف / منوعات / الفجر

حقائق شيقة عن النمور

يعد حيوان "النمر"، ضمن دائرة خطر الإنقراض وفقاً للاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة، فهو يوجد في معظم المناطق جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا، وفي باكستان، والهند، وإندونيسيا، ومالزيا، والصين في آسيا الجنوبية والشرقية.

كما توجد بعض جمهراتها في شبه الجزيرة العربية، ويُشار إلى أنّ النمر كان يستوطن كافة الدول التي تمتدّ حدودها من شبه الجزيرة الكورية وصولاً إلى جنوب أفريقيا، حيث تشمل كلٌّ من آسيا الوسطى، والشرقية، والجنوبية، والشرق الأوسط، هذا ويعزى السبب في انخفاض أعداد النمور في العالم إلى كثرة الصيد، والافتقار للمسكن، وكان انتشار العمران والمدن قد أثر على وجودها بشكلٍ ملحوظ.

ويمتاز النمر بطول جسده وضخامة جمجمته، وأربعة قوائم قصيرة إلى حدٍ ما، ويمكن القول بأنّ النمر يتشابه مع حيوان اليغور من حيث الشكل إلّا أنّ هناك اختلافاً بسيطاً في المظهر الخارجي، إذ يعتبر النمر أصغر حجماً وأقل امتلاءً منه، إذ يتراوح ارتفاعه ما بين 45-85 سنتيمتراً تقريباً، أمّا فيما يتعلق بوزنه فيقدر بنحو 91 كيلوغراماً. 

يكسو الفرو المبقع برقط وردية جسد النمر، إلّا أنّ الفراء تفتقر لنقطة مركزية في وسطها كالتي يمتلكها حيوان اليغور، ولا بدّ من التنويه إلى أنّ هناك نوعاً من النمور ذا لونٍ داكن يصل إلى حد السواد الكلي أحياناً. 

يمتاز النمر بالرشاقة، واختلاسه للحركة نظراً لسرعته الفائقة، ومن أهمّ ما يساعده على الافتراس هي عضلات الفك القوية التي يمتلكها في جمجمته الضخمة، حيث تساعده على قتل الطرائد ذات الحجم الضخم بالنسبة له. 

وتُصنف النمور إلى سبعٍ وعشرين سلالةً تقريباً وفقاً لعلماء الحيوان، ومن أهمّ هذه السلالات: الإندونيسية، والنمرية، والشرقية، والجاوية، واليابانية، والفارسية. 

وتنفرد النمور عن بعض الحيوانات المفترسة بالقدرة على التسلق، حيث يمكن مشاهدتها تتنقل وتستلقي فوق جذوع الأشجار العالية بكل سهولةٍ، كما يمكنه القفز لأكثر من ستة أمتارٍ تقريباً، بالإضافة إلى ذلك فلها القدرة على السباحة بكلّ

تابع الخبر في المصدر ..