الارشيف / منوعات / الفجر

حقائق شيقة عن حيوان الضب

حيوان "الضب" هو حيوان صحراويّ من فصيلة الزَّواحف، يشبه التِمساح أو الدَيناصور الصَّغير في شكله الخارجيِّ.

لهذا الحيوان قدرة خارقة على تحمل العطش والجفاف فيمكن أن يظل بالأيام دون أن يتناول المياه، ويفضل تناول الأعشاب، كما أنه يمكنه تناول الحشرات كالعناكب والخفافس والنمل.

يعيش الضّب في الصَّحراء، وينتشر بكثرة في صحراء الجزيرة العربيَّة، كما يعيش في صحارى شمال أفريقيا، والأردنّ، والعراق، وإيران، ويُسمَّى بيته جُحراً، ويحفر جحوره بنفسه، حيث يتراوح طول هذه الجحور بين المتر والمترين، وأحياناً يصل طولها إلى أربعة أمتار، ويكون لجحر الضّب فتحة واحدة بخلاف الحيوانات الأخرى الَّتي تحوي جحورها أكثرَ من فتحة. 

رأس الضّب وجسمه عريضان، وعنقه قصيرة، وجسمه مغطَّىً بالحراشف، ويصل طوله إلى نحو 85 سنتميتراً، ولونه الأساسيُّ هو الرَمادي، إلَّا أنَّ لونه قد يتحوَّل إلى الأصفر حسب درجة حرارة جسمه، وله ذيل طويل نسبياً أسطوانيُّ الشَكل ومُفلطح، وعليه أشواك قويَّة على شكل حلقات شوكيَّة منتظمة يتراوح عددها بين عشرين وثلاث وعشرين حلقة، يستخدمها الضَّبُّ أحياناً لضرب أعدائه. 

جسم الضَبِّ من الدَاخل مغطّىً بطبقة سوداء تمنع فقد الماء، وله أربعة أطراف في نهاية كلّ منها خمسة أصابع مزوَّدة بمخالب قويَّة، وأسنانه قويَّة، وتكون ذكور الضَبِّ عادةً أكبر حجماً من إناثه، ويتراوح وزنها بين نصف كيلوغرام وكيلوغرام واحد. 

تكوين هذا الحيوان مكيَّف للعيش في البيئات الحارَّة، ويدخل في سبات شتويٍّ في فصل الشِتاء عند انخفاض درجات الحرارة إلى أقلَّ من عشرين درجة مئويَّة؛ وذلك لأنَّه من الحيوانات الّتي تتغيَّر درجة حرارة أجسامها تبعاً لدرجة حرارة الوسط المحيط، كما يمارس نشاطه عادةً في النَّهار في درجة حرارة تتراوح بين 36-38 درجةً مئويَّةً، وهذه الحرارة هي درجة الحرارة المُثلى له. 

موسم التزاوج عند الضّب يكون في شهري أيَّار وحزيران، فتحتضن أنثاه البيض داخل جسمها لمدّة تصل إلى خمسة أسابيع، ثمَّ تضعه في الرِّمال خلال شهري حزيران وتمُّوز في حفرة يصل عمقها إلى حوالي خمسين سنتميتراً، ثمَّ تغطِّيه بالتُّراب، وتكون هذه الحفرة في داخل الجُحر أو في منطقة تقع

تابع الخبر في المصدر ..