الارشيف / الحوادث / الوطن

اعترافات زوجة خائنة: قتلته بـ"السم في الخمرة" وعشيقي ألقى جثته في النيل - حوادث - الوطن ضجة الاخباري

أدلت السيدة الثلاثينية المتهمة بقتل زوجها بالسم بعد أن وضعت له أقراصا مخدرة ومبيدا حشريا في زجاجة خمرة، لكي تتمكن من استمرار علاقتها غير الشرعية بشاب، باعترافات تفصيلة حول الجريمة، أثناء مثولها أمام النيابة العامة بقنا، وقالت إنها نفذت الجريمة بمساعدة عشيقها وشقيقه.

وتحدثت "ن .أ" 33 عاما، ربة منزل، عن جريمتها قائلة إنها ارتبطت بعلاقة غير شرعية بالمتهم الثاني، وكان يتردد عليها لإقامة علاقة جنسية معها في غياب زوجها "م. م" 38 عاما، عاطل، بمنزل الزوجية بمركز القرنة بمحافظة الأقصر، منذ حوالي 6 أشهر، وأنها شعرت أن زوجها بدأ يشك فيها، فقررت أن تتخلص منه بالاتفاق مع عشيقها الذي استعان بشقيقه لتنفيذ الجريمة.

وشرحت المتهمة تفاصيل الواقعة قائلة: "كنا يوم الخميس الماضي.. وجوزي جه البيت.. وطلب مني إقامة علاقة جنسية.. وأنا كنت حضرت المبيد الحشري والأقراص المخدرة اللي هحطها له في زجاجة الخمرة، وبعدين جبت له الزجاجة وكان فيها كل السم، وبدأ يشرب فيها ويلمس أجزاء من جسمي.. ومفيش دقائق.. وقع من على السرير، بتوجع.. سيبته لحد ما مات.. وجه المتهم الثاني وشقيقه، وربطوه بالحبال أخذوا الجثة ورموها في النيل".

ما جاء على لسان المتهمة الرئيسية، أيده المتهمان الثاني والثالث، وجرى تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، وقررت حبس المتهمين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة القتل العمد، وطلبت النيابة تحريات المباحث، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

تلقى مركز شرطة نقادة، بقنا بلاغا من الأهالي بظهور الجثة في النيل وعلى الفور انتقلت قوة أمنية من مباحث قنا، إلى مكان البلاغ، والإنقاذ النهري، وجرى انتشالها.

وبدأ فريق البحث في فحص ومعاينة الجثة، وحضرت النيابة العامة، إلى مكان البلاغ، وتبين أن الجثة لشاب في العقد الرابع من عمره، وأنه موثوق اليدين والقدمين، وبتفتيش ملابسه لم يعثر على أي متعلقات شخصية معه.

بعد مرور 24 ساعة من الفحص والتحري، ومراجعة الكاميرات وفحص بلاغات التغيب، تمكنت القوات من خلال فحص بلاغ تغيب من شقيق المجني عليه بتغيبه عن المنزل.

وتوصلت القوات إلى تحديد هوية الضحية، وتبين أنه يدعى "م. م. ع" 38 عاما، عاطل، مقيم دائرة مركز القرنة بالأقصر.

وجرى التنسيق مع إدارة البحث الجنائي بالأقصر، واستئذان النيابة العامة، لمناقشة الزوجة، وجرى اقتيادها إلى مركز شرطة نقادة، وبدأت القوات في استجوابها، واعترفت بارتكاب الواقعة، بالاشتراك مع عشيقها وشقيقه، حتى يتمكنا من استمرار علاقتهما المحرمة.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا