الارشيف / الحوادث / بوابة أخبار اليوم

إحالة نابشي قبور السيدة زينب للجنايات

أحالت نيابة السيدة زينب الجزئية المتهمين بنبش القبور وبيع الجثث إلى المحاكمة الجنائية العاجلة وحددت جلسة الأحد القادم 21 أكتوبر، كأولى جلسات محاكمتهما أمام محكمة جنح السيدة زينب، برئاسة المستشار أحمد سمهان وإشراف المستشار سمير حسن المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة.

 

 وأصدر قرارا أحال كلا من «فوزية . م» 30 عامًا، مسئولة عن دفن الموتى بمقابر الصدقة بزينهم وشقيقها صابر 35 عامًا (نجار مسلح) ويعمل حارسا بالمقابر بعد ما تبين نبشهما مقابر الصدقة وسرقة جماجم الموتى وبيع أعضاء جثث الموت لطلبة كليات الطب. 

 

البداية عندما تلقي قسم شرطة السيدة زينب، معلومات بقيام المتهمة بنبش القبور، وبيع الأعضاء لطلاب كلية الطب بمقابل مادي، وتبين من التحريات أن المتهمة تدخل إلى القبر عقب دفن المتوفى، وتقطع جثته إلى أجزاء، ثم تبيعها إلى طلاب الطب بمعاونة شقيقها. 

 

وأضافت التحريات أن شقيق المتهمة وضع تسعيرة لأعضاء المتوفيين، فتكون الجمجمة بخمسة آلاف جنيه، والساق والذراع بـ3 آلاف جنيه، والجثة كاملة يبلغ ثمنها إلى 20 ألف جنيه.