الارشيف / الحوادث / الفجر

"العبودي": وضعنا خطة محكمة لمكافحة التهريب المنتشر في البلاد #ضجة_الاخباري

بدأت فاعليات المؤتمر الأول لرؤساء أقسام الأسلحة والذخائر غير المرخصة، صباح اليوم الثلاثاء، بمقر الإدارة بالعباسية  تحت شعار "جرائم السلاح وإشكاليات المواجهة وآليات تطويرها.

 

وقال اللواء محمود عبودي مساعد وزير الداخلية لمكافحة الأسلحة والذخائر غير المرخصة، يهدف المؤتمر إلى  التعرف مخاطر الإتجار بالأسلحة والمواد المتفجرة وعلاقة بالجريمة المنظمة، ومناقشة استراتيجية مكافحة الأسلحة، والتعريف القانوني ووضع رؤية مستقبلية لمواجهة وآليات التطوير، موضحا أن هناك  قاسم مشترك للجرائم وحيازة الأسلحة  في مصر، وبادرت وزارة الداخلية في اتخاذ كافة الإجراءات لتصدى لهذه الجريمة ومعايشة الواقع، وإصدار قرار إنشاء إدارة المكافحة الأسلحة والذخائر غير المرخصة وتكون تابعة لقطاع مكافحة الجريمة المنظمة لما لها ارتباط بالمخدرات والاتجار بالبشر.

 

وأضاف مساعد وزير الداخلية، أن التهريب يتخذ صورا عديدة بتهريب الممنوعات إلى داخل البلاد مرورا بالتجار وصولا إلى حائزي الأسلحة في النهاية، موضحا أن هذه الجريمة تحتاج إلى وسائل دعم لوجيستي من ورش تصنيع وأماكن لإخفاء ولذلك وضعت الوزارة خطة للمواجهة.

 

وأشار إلى أن الوزارة وضعت خطة لمكافحة تتضمن قطاعات الأمن الوطني والأمن العام والأمن المركزي ومديريات الأمن والإدارة لمكافحة هذه الجرائم فضلا عن التنسيق مع القوات المسلحة في تبادل المعلومات للقضاء على الجلب والتهريب، مؤكدا أن الوزارة لا تدخر جهدا في تقديم الدعم للإدارة لمواجهة والمكافحة.

 

وأوضح أن تجار السلاح هدفهم التهريب وجمع الأموال

تابع الخبر في المصدر ..