الارشيف / الحوادث / بوابة الشروق

ماذا قال الصحفيون الأربعة للنيابة في واقعة نقابة الصيادلة؟

قررت نيابة قصر النيل بإشراف المستشار أيمن بدوي المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة، حجز فرد أمن من نقابة الصيادلة لحين ورود تحريات المباحث حول واقعة التعدي بالضرب على 4 صحفيين داخل مبنى نقابة الصيادلة في وسط القاهرة، واستدعت النيابة الدكتورة رانيا صقر عضو مجلس نقابة الصيادلة للاستماع لأقوالها، وطلبت تفريغ كاميرات المراقبة.

وخلال تحقيقات النيابة -التي استمرت 6 ساعات متواصلة- اتهم 4 صحفيين وهم: (آية دعبس من جريدة اليوم السابع، وعاطف بدر ومحمد الجرنوسي من صحيفة المصري اليوم، وإسراء سليمان من جريدة الوطن)، نقيب الصيادلة الدكتور محي عبيد، وأمن النقابة، بالتعدي عليهم بالضرب والاستيلاء على هواتفهم أثناء تأدية علمهم.

وأشار الصحفيون الأربعة في التحقيقات إلى إنهم فوجئوا باعتداء أفراد الأمن الإداري بالنقابة عليهم بتحريض من نقيب الصيادلة، وذلك أثناء قيامهم بتغطية انتخابات النقابة، مضيفين أنهم أثناء لقاء صحفي مع المرشح على كرسي النقيب الدكتور كرم كردي، حضر مجموعة من أنصار نقيب الصيادلة وأفراد الأمن الإداري وتعدوا عليهم بالضرب وقاموا بسرقة الهاتف المحمول الخاص بـ«إسراء سليمان»، وبعدها أغلق نقيب الصيادلة أبواب النقابة واحتجزهم بداخلها.

وقال عاطف بدر الصحفي بـ«المصري اليوم» -في التحقيقات- إنه أثناء محاولته الدفاع عن زميلته «إسراء» من تعدي أفراد الأمن الإداري عليها، بادروا

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا