الأحد.. إعادة محاكمة 40 متهما بقضية الاتجار بالبشر

بوابة أخبار اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تنظر محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم الاحد، اعادة محاكمة 40 متهما فى القضية المعروفة إعلاميا بـ " الاتجار بالبشر"،  للمرافعة وسماع الشهود.


عقدت الجلسة برئاسة المستشار السيد البدوى أبو القاسم وعضوية المستشارين عبد المنعم عبد الستار ومصطفى سيد محروس.


وطلب أعضاء هيئة الدفاع، مناقشة شهود الإثبات، وضابط الرقابة الإدارية محرر التحريات، وإخلاء سبيل بعض المتهمين.
وطلب المحامى عبد الناصر محمد، محامى المتهم الثامنة، سماع شهادة المجنى عليهم من الثانى إلى الثامن، وإخلاء سبيل المتهمة، نظرا لوفاة زوجها وإعالتها لأربعة أطفال، كما طلب ممثل هيئة الدفاع ضم الأحراز الخاصة بالمحادثة رقم 9، والاستماع للشاهدة الخامسة.

كان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق أمر بإحالة 40 متهما إلى محكمة الجنايات، وذلك لاتهامهم بتشكيل جماعة إجرامية منظمة تقوم بالاتجار في البشر وتهريب المهاجرين.

وكانت نيابة الأموال العامة العليا قد باشرت التحقيقات عقب تلقيها تحريات هيئة الرقابة الإدارية، والتي أفادت بقيام أحد موظفي مكاتب التصديقات بوزارة الخارجية، بالاتجار في وظيفته بالاشتراك مع آخرين في ارتكاب جرائم الإتجار بالبشر، وتهريب المهاجرين والاختلاس المرتبط بالتزوير في محررات رسمية واستعمالها، والرشوة، وتقليد أختام إحدى الجهات الحكومية، والتزوير في محررات رسمية واستعمالها والاشتراك فيها، والاستحصال بدون وجه حق على خاتم تابع لإحدى الجهات الحكومية، والتداخل في وظيفة عمومية، والتحريض على الدعارة.

كما توصلت تحقيقات نيابة الأموال العامة العليا إلى قيام مجموعة أخرى من المتهمين بتهريب طفلة إلى أحد البلاد العربية بمقتضى مستندات مصطنعة، تتمثل في عقد زواج أجانب، فضلا عن قيام 13 فتاة مصرية باصطناع شهادات استثمار تابعة لأحد البنوك، وشهادات ميلاد تفيد إنجابهن أطفالا من أجانب - على خلاف الحقيقة - وتقديمها إلى مصلحة الشهر العقاري للحصول على استثناء بالموافقة على توثيق زواجهن من أجانب يكبرهن في السن بأكثر من 25 عاما، وحصولهن على الموافقات اللازمة في هذا الشأن من الجهات المختصة.

0 تعليق