الارشيف / الحوادث / بوابة أخبار اليوم

حبس المتهمين بسرقة عجوز بالإكراه فى الساحل

قررت نيابة الساحل، حبس مسجل خطر وزوجته، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لقيامهما بسرقة مسنة بالإكراه، وحيازة مواد مخدرة.

 

كان اللواء محمد منصور، مدير أمن القاهرة، تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة الساحل، بورود بلاغ من الأهالى، بواقعة سرقة إحدى السيدات بالإكراه، حال تواجدها بالشقة سكنها.

 

انتقلت قوة أمنية، لموقع البلاغ، وتم التقابل مع المجنى عليها وتدعى عز.ع 83 سنة، مصابة بكدمات بالوجه والجسم، والتى قررت قيام إحدى السيدات "المنتقبات"، بعرض بعض المفروشات عليها فرفضت.

 

وأضافت أن المتهمة، طلبت منها كوب مياه، وأثناء ذلك فوجئت بدلوفها للشقة سكنها، والتعدى عليها بالضرب، وإحداث ما بها من إصابات، واستولت على مشغولات ذهبية، ومبلغ مالى كرهًا عنها ولاذت بالفرار.

 

تم تشكيل فريق بحث، تحت إشراف اللواء أشرف الجندى، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، وتوصلت التحريات التى أجريت بقيادة العميد حسام عبد العزيز، رئيس مباحث قطاع شمال القاهرة، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من: أمل ر. ص، سبق اتهامها فى قضية "مشاجرة"، أحمد م. ق، "زوج الأولى"، مسجل خطر "سرقة بالإكراه".

 

عقب تقنين الإجراءات، تمكنت قوة أمنية، برئاسة المقدم علاء خلف الله، رئيس مباحث الساحل، من القبض عليهما، وبحوزتهما كمية من الهيروين، وبمواجهتهما، اعترفت المتهمة الأولى، بارتكاب الواقعة، بتحريض من زوجها المتهم الثانى.

 

وأيد المتهم الثانى، أقوال الأولى، وأنه اقتصر دوره على التواجد بمدخل العقار للتأمين، مضيفًا أنهما قاما باستبدال المسروقات بالكمية المضبوطة، من الهيروين بقصد التعاطى.


 وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة، التى أصدرت قرارها السابق.