بلاغ جديد ضد فتاة الانستجرام "إيمي أحمد" لنشرها صورا خادشة للحياء #ضجة_الاخباري

الفجر 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تقدم "أشرف فرحات"، المحامي بالنقض، ومؤسس حملة "خليها تنضف"، ببلاغ للنيابة العامة، ضد "إيمي أحمد" على تطبيق إنستجرام، يتهمها بنشر صور خادشة للحياء عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهدم القيم الأسرية للمجتمع، لإثارة الغرائز بقصد جذب المشاهدين.

وذكر مقدم البلاغ، أن الفتاة "ايمي أحمد" تسير على خطى العديد من فتيات التيك توك والانستجرام، وتمضي المشكو في حقها في استغلال مواقع التواصل الإجتماعي لنشر صور خادشة للحياء تبثها عبر حسابتها على الانستجرام

وأضاف المحامي، أنه بعد ملاحظة جموع الشعب بشكل عام وحملتنا حملة خليها تنظف بشكل خاص يجب إنشاء إدارة تحت مسمى "البيان والتوجيه والتواصل الاجتماعي" مكونة من 3 وحدات وهي التواصل مع وسائل الإعلام والإعلام الإلكتروني والتواصل الاجتماعي إضافة إلى الرصد والتحليل، اضحى لديهم يقين بان تلك الظاهرة التي اصابت الفتيات والفتيان سوف تضرب في مقتل حيث يشكل المتابعة والملاحقة ردعا خاص لدي القائمين بالفعل وردعا عام لمن تسول له نفسه إتيان الفعل.

واوضح مقدم البلاغ، أن هناك نفوس اغوتها الشهرة والمال واعمت اعينهم عما يدور من حولهم من أحداث، ومن مطالعة الأسطوانة المدمجة المرفقة في هذا الإبلاغ عن وقوع جريمة نجد ان المشكو في حقها قد سلكت مسلك اخر لا يقل خطورة عن سابقتها، والغريب انها رغم كل الاحكام المعلن عنها ضد الفتيات السابق تعرضهم للمحاكمة بسبب تلك الأفعال عبر مواقع التواصل الاجتماعي لم يشكل لها اى نوع من أنواع الردع الخاص وكانها تتحدى القوانين المصرية. 

وأضاف مقدم البلاغ، أن تحتويه الاسطوانه المدمجة لا يندرج تحت مسمى الحرية الشخصية باى شكل من الاشكال فهى مقاطع وصور تخدش الحياء. بالمخالفة لنصوص القوانين المصرية، ولها صور مرفقة بالأسطوانة المدمجة يتضح منها الإيحاء الجنسي بما يتوافر معه في حقها اركان جريمتي المادتين 178 و278 من قانون العقوبات المصرى وبالمادتين 14 و15 من القانون رقم 10 لسنه 1996 في شان مكافحة الدعارة والمواد 1 و12 و25 و27 من القانون رقم 175 لسنه 2018 في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات

وطلب فرحات في ختام بلاغه، بفحص الأسطوانات التي قدمها وفيها ما يعزز روايته، والتحقيق مع المشكو في حقها، وإحالتها للمحاكمة.

بعد حبسها.. رحلة فتاة التيك توك "حنين حسام" من فيديو الفسوق لاستغاثة والدها

أسدلت اليوم المحكمة الاقتصادية الستار على قضية "حنين حسام" فتاة التيك توك التي أثارت العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عاقبتها بالحبس لمدة سنتين وكفالة 300 ألف جنيه.

وانفعل والد حنين حسام بعد صدور الحكم عليها، قائلًا: "حبستوها ليه سنتين، عشان شوية صور، لا قتلت ولا زنت ولا سرقت، ليه حبستوها، بنتى بتموت عايز أقعد معاها 5 دقايق بس حرام عليكم، ارحمونى عايز أقعد مع بنتى بتموت، أنا اشتغلت 35 سنة فى الشرطة عمرى ما عملت كده، الدنيا كلها صور اشمعنا بنتى"

كانت البداية بمقطع فيديو انتشر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي مثل النار كالهشيم، للفتاة، حيث طالب الفتيات بفتح الكاميرات للحديث مع الرجال مقابل أموال طائلة، وتسبب ذلك في مطالبة الكثيرون.

وظهرت "حنين" في فيديو بلغت مدته 180 ثانية، حرضت فيه الفتيات على ارتكاب أفعال لا تناسب طبيعة المجتمع المصري، إذ دعت الفتيات إلى فتح الكاميرات مقابل مبالغ مالية، ادّعت أنّها تتراوح بين 36 حتى 3 آلاف دولار، وتم القبض عليها، وحبسها احتياطيا على ذمة القضية.

ووجهت النيابة العامة للطالبة عدة تهم،

تابع الخبر في المصدر ..

أخبار ذات صلة

0 تعليق