الارشيف / الحوادث / موقع صدى البلد

انتحار ربة منزل بإحدى قرى البحيرة بسبب خلافات زوجية

أقدمت ربة منزل مقيمة بعزبة جنيدي بمركز المحمودية على الانتحار بسبب خلافات زوجية وقامت بشنق نفسها بحبل بسقف حجرة منزلها مما تسبب فى إصابتها "بسحجات كاملة حول الرقبة إدعاء إختناق عن طريق حبل، أدى إلى هبوط حاد بالدورة وتوقف بعضلة القلب والتنفس" وتوفيت متأثرة بإصابتها وتم نقل الجثة لمشرحة المستشفى العام تحت تصرف النيابة.
 
تلقى اللواء جمال الرشيدى مدير أمن البحيرة بلاغا من مركز شرطة المحمودية من الأهالى بوفاة سيدة( إنتحار ) داخل منزلها بناحية عزبة جنيدي بدائرة المركز، وبالانتقال والفحص والمعاينة  تبين وجود جثة المدعوة  سهام  ح  ك 27 سنة ربة منزل ومقيمة طرف زوجها بذات الناحية، ترتدى كامل ملابسها مسجاة على ظهرها داخل غرفة بشقة  تحت الإنشاء بالطابق الثاني بذات المنزل، وبمناظرتها تبين وجود سحجات حول الرقبة وكذا وجود حبل معلق بسقف الغرفة، أخطرت النيابة العامة لتولي التحقيق، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى المحمودية العام. 

وبتوقيع الكشف الطبى علي الجثة بمعرفة مفتش الصحة .. أفاد بتقريره ( وجود سحجات كاملة حول الرقبة إدعاء إختناق عن طريق حبل، أدى إلى هبوط حاد بالدورة وتوقف بعضلة القلب ) ولا يمكن الجزم بوجود شبهة جنائية من عدمه. 

وبسؤال كل من : زوجها محمد  ا  27 سنة  حلاق، والد زوجها  أحمد  س  ح 56 سنة موظف ومقيمان بذات الناحية .. قررا بإكتشاف الثانى وفاة المذكورة حال عودته للمنزل حيث شاهدها معلقة بحبل مثبت بسقف الغرفة فقام بقطعه وإنزالها على الأرض إلا أنه تبين وفاتها وأضافا بقيامها بشنق نفسها بسبب وجود خلافات زوجية بينها وزوجها المذكور. 

وبسؤال والدها حسن  ك  ب  6 6 سنة  فلاح ومقيم قرية دسيا  بدائرة المركز قرر بمضمون ماتقدم ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك وتحرر المحضر  اللازم وبالعرض على النيابة قررت انتداب أحد الأطباء الشرعيين لتشريح الجثة .. لبيان مابها من إصابات وسبب الوفاه والتصريح بالدفن عقب ذلك بمعرفة أهليتها.