الارشيف / الحوادث / المصريون

تطورات جديدة فى قضية ذابحة زوجها بالقليوبية

قررت النيابة العامة حبس ربة منزل وعشيقها 4 أيام على ذمة التحقيقات لاتهامهما بذبح الزوج وإلقاء جثته أمام منزله.

ورجت معلومات للواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، يفيد بتلقي الرائد أحمد عبد العليم رئيس مباحث قسم العبور، بلاغًا من "أ.أ"، 21 سنة، ربة منزل بعثورها على جثة زوجها ويدعى "ص. أ. هـ "38 سنة، به عدة طعنات ملقاة أمام باب منزلهما.

وعلى الفور انتقل اللواء علاء فاروق مدير المباحث، وتم العثور على جثة المجني عليه ملقاة أمام المنزل، وبمناظرتها تبين أن بها عدة طعنات فى الرقبة وأنحاء الجسد وآثار خنق حول الرقبة.

وبتضييق الخناق على الزوجة اعترفت بقيامها وشخص يدعى "ع.ع" 22 سنة، ترتبط به بعلاقة غير شرعية بقيامهما بقتل الزوج لوجود خلافات بينهما واتفاقهما على الطلاق أكثر من مرة ولكنه يرفض طلاقها، فاتفقت الزوجة مع العشيق أن يأتي في ليلة الحادث ويتخلصان منه.

وأثناء جلوس الزوجة وزوجها فى منزلهما حضر العشيق وعندما دق جرس الباب قام الزوج لفتحه فعاجله العشيق بطعنة في الرقبة، ثم قامت الزوجة معه ونقلاه إلى داخل الشقة وخنقاه للتأكد من وفاته، ووضعا جثته أسفل السرير.

قد تقرأ أيضا