الارشيف / اسلاميات / الفجر

هل يجوز الصلاة على النبي عند سماع ذكره أثناء الصلاة؟

أجاب مختصي صفحة مجمع البحوث الإسلامية يقول: "بينما نحن نصلي إذ بهاتف يذكّر بالصلاة على النبي ﷺ فهل نصلي على النبي سرًا؟"، على النحو التالي:

المصلى إذا سمع ذكر النبي ﷺ يسن له الصلاة عليه ﷺ عند الشافعية، ففي حاشية قليوبى وهو شافعي: قد علم أن الصلاة على النبي ﷺ تكون ركنًا تارة كالتشهد الأخير، وبعضًا تارة كالأول، وسنة تارة عند سماع ذكره، ومكروهة تارة كتقديمها على محلها.

وقالت اللجنة "تجوز في هذه الحالة عند المالكية، لكن تكون سرًا مع عدم الإكثار منها، ففي المنتقى للباجي وهو ما لكى: ولأن إجابته بالتلبية والتعظيم له والصلاة عليه من الأذكار التي لا تُنَافى بالصلاة بل هي مشروعة فيها".

وقد قال ابن حبيب: إذا سمع المأموم ذكر النبي ﷺ في الصلاة

تابع الخبر في المصدر ..