الارشيف / الحوادث / حوادث / المصرى اليوم

«أمن أسوان» يكشف مصير ضحية فيديو الدفن في الرمال

  • 1/2
  • 2/2

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت مديرية أمن أسوان، اليوم الأربعاء، تفاصيل واقعة الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» الذي يظهر فيه بعض الأشخاص وهم يُهيلون الرمال على أحد الأشخاص، مهددين بدفنه حيًا.

ومن خلال تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بأمـن أسوان أسفرت جهوده عن تحديد هوية المجنى عليه، ويدعى «حمادة. ق. أ»- 38 سنة، عامل، مقيم بنجع حمادى بقنا، سبق اتهامه في 11 قضية «سلاح نارى، مخدرات، تبديد»، وباستدعائه وسؤاله قرر أنه ذات الشخص الذي ظهر بمقطع الفيديو.

وأضاف أنه في غضون ديسمبر 2017 كان متواجداً بكافيتريا بمحطة سكك حديد كلابشة وطلب من أحد الأشخاص هاتفه المحمول بزعم إجراء مكالمة هاتفية لأسرته وقام بمغافلته وفر هارباً محاولاً سرقة الهاتف إلا أن ذلك الشخص قام بتتبعه مع اثنين آخرين، وتمكنوا من ضبطه واصطحبوه بمركبة «توك توك» لمنطقة المقابر خلف قرية «قورتة 2» (بدائرة مركز شرطة نصر النوبة)، وقاموا بالتعدى عليه بالضرب ودفن جسده بالرمال وتصويره بهاتف أحدهم المحمول، إلا أنه عقب انصرافهم قام بتخليص نفسه والعودة لبلدته.

أمن أسوان يلقي القبض على المتهمين بمحاولة دفن شخص حيًا في الرمال

وباستكمال التحريات، أسفرت جهود فريق البحث عن تحديد مرتكبي الواقعة وهم كل من: «عبدالله. ع. ح» 17 سنة، مالك الهاتف المحمول، و«عبدالله. ع. أ» 20 سنة، وسائق مركبة «التوك توك»، و«مكى. م. م» 21 سنة، وجميعهم يقيمون بدائرة مركز شرطة نصر النوبة، و«عبدالله. ع».

عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم عدا الأخير، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة انتقاماً من المجنى عليه لمحاولته سرقة الهاتف المحمول الخاص بالمتهم الأول.

قد تقرأ أيضا