الاخبار / أخبار مصر / الوطن

القصة الكاملة لمقتل عجوز حرقا على يد حفيدها داخل منزلها بالمنوفية - المحافظات - الوطن ضجة الاخباري

بعد أن انتزعت من قلبه الرحمة، وفاض الشر منه، أقدم خريج جامعي بقرية "الشهيد فكري"، التابعة لمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية، على قتل خالة والده، والتي بلغت من العمر أرزله حتى وصلت إلى 75 عاما، كانت تتنقل من بين قريتين اتصل إليه لخدمته، وفي النهاية قتلها بلا رحمة حيث سكب عليها البنزين وأحرقها.

كانت تترد عليه بشكل مستمر في منزله لخدمته بعد وفاة والدته ووالده، كانت تخاف عليه من أن يتحول إلى شاب أهوج مثل الشباب الطائش الذي أصبح في مجتمعنا، إضافة إلى ظهور أعراض التعب النفسي عليه في الفترة الأخيرة وفق ما أكده شهود عيان لـ"الوطن".

تعود أحداث الواقعة إلى تلقي اللواء محمد ناجي، مدير أمن المنوفية، إخطارًا من العميد محمد سعد، مأمور مركز بركة السبع، يفيد بنشوب حريق بغرفة في شقة بالطابق الأرضي، بقرية الشهيد فكري، ووفاة فاطمة حامد، 75 سنة، ربة منزل، وبالانتقال تبين وفاتها على سرير داخل الغرفة نتيجة احتراقها.

تشكيل فريق من البحث الجنائي للتحري حول الواقعة

قرر اللواء محمد ناجي، مدير أمن المنوفية، تشكيل فريق من إدارة البحث الحنائي بالمديرية بقيادة اللواء محمد عمارة، مدير المباحث الجنائية، للبحث في الواقعة ومعرفة أسبابها، ومعرفة هل هناك شبهة جنائية حول الواقعة.

تمكن فريق البحث الجنائي، من فك لغز وفاة السيدة العجوز، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة نجل مالك المنزل "محمد. ف"، 26 عاما، خريج جامعي، مقيم بمفرده بذات العقار، وأن المتوفية هي خالة والده، وتتردد عليه من حين لآخر من أجل خدمته.

اعترافات المتهم خلال التحقيقات

عقب القبض علي المتهم  وبمواجهته، اعترف بارتكاب الواقعة بسبب حدوث مشادة كلامية بينه وبين المجني عليها لمنعها له الخروج من المنزل، تعدى على إثرها عليها بعصا خشبية، والتي أودت بحياتها، وإلقاءها على السرير وسكب البنزين عليها وإشعال النار بها.

شهود عيان يروون تفاصيل الواقعة

أكد شهود عيان من أهالي القرية، أن من قتلها بعد ضربها وربطها في الكرسي، وأشعل النار فيها وخرج من المنزل "حافي القدمين"، دون أدنى إحساس بالمسؤولية، وأثناء خروجه التقى سيدة في الشارع، قال لها أنه أشعل النار في جدته، وأنها تحترق "يا تلحقيها يا متلحقيهاش".

وأضاف شهود العيان في تصريحات لـ"الوطن"، أن الأهالي تجمهروا أمام المنزل بعد حديث القاتل أنه أحرقها، حيث أكدوا أنه جرى إلقاء القبض على المتهم في نفس يوم الواقعة أمام الكنسية، موضحين أن القاتل ظهرت عليه أعراض التعب النفسي خلال الفترة الماضية.

وأوضح شهود العيان، أنه جرى نقل الجثة إلى المشرحة في شبين الكوم، مؤكدين أن القاتل كان متميزا في دراسته ويدرس في كلية من كليات القمة .

حرر مباحث بركة السبع بمحافظة المنوفية محضرا بالواقعة، وتم العرض علي نيابة بركة السبع التي أمرت من جانبها بحبس المتهم بعد العرض عليها أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا