الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

ميناء الإسكندرية: نتبادل الخبرات مع ميناء دمياط في الإدارة الإلكترونية - مصر - الوطن ضجة الاخباري

أجرى وفد برلماني برئاسة النائب أحمد رسلان، جولة تفقدية بمينائي الإسكندرية والدخيلة، للوقوف على عمليات التطوير بها.

وتفقد الوفد عملية تطوير ميناء الإسكندرية، والتقى الربان طارق شاهين رئيس هيئة ميناء الإسكندرية والدخيلة، والذي استعرض عملية تطوير الميناء وأبرز المشكلات والتحديات التي تواجه الميناء بالإسكندرية.

وأكد شاهين ، في كلمته، لأعضاء الوفد حرصه على خلق منظومة استراتيجية كاملة لتطوير الميناء، وخلق فرص لتدريب الكوادر، قائلا: "استقبلنا مرتين أتوبيس طائر من دمياط به 16 موظفا من أفضل الخبرات، في أهم المجالات التي يحتاجها الميناء، مثل الموازين التخزين، وحركة السفن والإدارة الإلكترونية، لنقل خبراتهم لموظفي الميناء.

وأشار إلى أن تلك اللقاءات، كانت فرصة لتبادل الخبرات بين رجال ميناء دمياط والإسكندرية، حيث طالبوا بتكرار التجربة.

وقال شاهين إن هناك تطوير مستمر لميناء، منوها بأن هناك منظومة جديدة تم تطبيقها بميناء دمياط وسيتم تطبيقها بميناء الإسكندرية، تستهدف الحفاظ على البيئة وتقليل عادم المكينات وأثر الضوضاء على الأحياء المائية وتقليل مخلفات السفن.

وأضاف أن هناك تطوير وعمل مستمر ودراسة وخطة شاملة، لعمل إدارة واستراتيجية ثابته لإدارة وتوحيد شكل الإدارة بكل الموانئ المصرية.

وتابع: "أهم منظومة بالإسكندرية هي الإدارة الإليكترونية لميناء الإسكندرية، ستكون الأفضل بالشرق الأوسط وحركة العمل جيدة".

وأكد على أهمية الدعم المادي، مشيرا إلى أن هناك ديون على الميناء تبلغ 5 مليارات جنيه.

ولفت إلى أن الميناء يحتاج لصيانة مستمرة، حيث أن ميناء الإسكندرية من أقدم الموانئ في مصر والعالم، وتحتاج إلى تحديث كبير لاستقبال حركة الركاب، والتي وصلت إلى الصفر وهو أمر لا يتناسب مع الميناء، رغم الأهمية السياحية للإسكندرية.

ضم وفد البرلمان الموجود بالإسكندرية، برئاسة النائب أحمد رسلان من النواب "إبراهيم أبو شعيرة - سحر صدقي أمين سر اللجنة- اللواء حمدي عبدالوهاب- مي البطران - أشرف رحيم - جمال محفوظ - أحمد الشريف - شادية خضير - سامح السايح - إلهام المنشاوي - حسني حافظ - سامي رمضان".

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا