الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

جامعة الدول العربية تبحث استعدادات خطة "دبي عاصمة الإعلام العربي 2020" - مصر - الوطن ضجة الاخباري

استقبل أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم، منى غانم المرّي المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي رئيسة نادي دبي للصحافة، وذلك بمقر الجامعة بالقاهرة، في إطار الزيارة التي نظمها "نادي دبي للصحافة" لوفد إعلامي إماراتي إلى العاصمة المصرية لعقد مجموعة من اللقاءات المهمة في إطار الإعداد لخطة "دبي عاصمة للإعلام العربي 2020"، واستعراض عدد من الموضوعات المعنية بمستقبل العمل الإعلامي العربي خلال المرحلة المقبلة.

أبوالغيط: نثمّن إسهامات الإمارات وحرصها على دفع التعاون العربي قُدماً

وثمن الأمين العام لجامعة الدول العربية، في مستهل اللقاء، الدور المحوري الذي تضطلع به الإمارات على الساحتين الإقليمية والدولية بقيادة خليفة بن زايد آل نهيان، وبدعم محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مُقدّراً الجهود التي تقوم بها الإمارات ضمن مختلف مجالات العمل العربي المشترك، وحرصها على دفعه قُدما بما يخدم مستقبل الشعوب العربية.

وهنأ الأمين العام لجامعة الدول العربية، الوفد الإماراتي لاختيار دبي عاصمة للإعلام العربي للعام 2020، بفضل الإنجازات الكبيرة التي تمكنت من خلالها الإمارات عموما، وإمارة دبي من إيجاد مكانة متميزة لها كمركز إعلامي رفيع.

ونوه أبو الغيط، بالنجاحات التي أسهمت بها دبي في مجال دفع مسيرة تطوير الإعلام العربي في المنطقة من خلال مشاريع ومبادرات مهمة في مقدمتها "منتدى الإعلام العربي" بما يتيحه من مساحة مهمة للحوار بين القائمين على المؤسسات الإعلامية العاملة في المنطقة للتباحث حول واقع ومستقبل قطاع الإعلام، ومناقشة السبل التي يمكن من خلالها أن يكون الإعلام وسيلة مهمة من وسائل البناء في المنطقة ومحرك من محركات التنمية فيها.

أبو الغيط: الإعلام يحمل مسؤولية كبيرة.. ورسالته لابد أن تتسم بالإيجابية

وعن مسؤولية الإعلام، شدد أبو الغيط على ضرورة اتباع وسائل مختلفة لميثاق العمل الإعلامي العربي، وما نصّ عليه من قواعد وأسس تضمن للإعلام نزاهته وتكفل له ألا يحيد عن رسالته التي يجب أن تتسم بالإيجابية في كل الأوقات، لكي يكون سبباً في إشاعة الأمل والتفاؤل بين الناس، وعوناً لهم للتصدي لكل الصعوبات التي قد تواجههم.

أبو الغيط يدعو الإعلاميين لتفنيد الشائعات المغرضة والتصدي للأخبار المضللة

وطالب أبو الغيط وسائل الإعلام، بأن تكون مرآة تعكس تطلعاتها نحو مستقبل أفضل وأن تساعد المجتمعات على الوقوف على حقائق الأمور بتفنيد الشائعات المغرضة، والتصدي للأخبار المضللة التي لا تسعى إلا للنيل من مستقبل المنطقة وتقويض طموحاتها وإجهاض جهودها التنموية.

رئيس جامعة الدول العربية يشيد بالإعلام الخليجي: حضوره متميز

وأشاد بتطور المشهد الإعلامي الخليجي عموماً وفي الإمارات خصوصا، مشيراً إلى أن الإعلام الخليجي اليوم أصبح له شخصيته المتميزة وحضوره الواضح على الساحتين العربية والدولية، مشيرا إلى أهمية التعليم في تطوير أجيال قادرة على استيعاب الرسالة الإعلامية والتفاعل معها بصورة موضوعية بعيداً عن التحيّز أو التطرّف في تبنّي وجهات نظر بعينها دون الاقتراب من باقي وجهات النظر.

وتابع أبو الغيط: "إذ يبقى الأمل في أن يكون لدى شبابنا العربي قدر كافي من الوعي يمكّنهم من استيعاب التطورات المتلاحقة والمتغيرات السريعة المحيطة على الصعيدين الإقليمي والعالمي".

فيما ثمنت منى غانم المرّي المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي رئيسة نادي دبي للصحافة، دور الجامعة وإسهاماتها في دعم مسيرة العمل العربي المشترك، لاسيما ضمن مساره الإعلامي، مع عملها على تفعيل هذا الهدف على الأرض وإمداده بالمقومات التي تكفل له النجاح تحقيقاً لرسالة الجامعة والغايات السامية التي تأسست من أجلها.

وأشارت رئيس نادي دبي للصحافة، إلى أن الجانبين يجمعهما رغبة مشتركة في تمكين الإعلام من القيام بواجبه في التعبير عن آمال وتطلعات المجتمعات العربية، برسالة نافعة وخطاب إيجابي يمهد لاكتشاف الفرص ويشحذ الهمم ويعين على إطلاق الطاقات الكامنة لدى كل شاب قادر على المشاركة في بنّاء وتعزيز قدرات المنطقة العربية.

منى المرّي: نقدّر دور جامعة الدول العاربي في تعزيز العمل العربي المشترك ضمن مساره الإعلامي

كما أكّدت أنَّ اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي من قبل وزراء الإعلام العرب في اجتماعهم الأخير بمقر الجامعة يوليو الفائت، هو بمثابة تكريم يعتز به الجميع، وتتويج لرحلة محفوفة بالعمل الجاد والجهود المخلصة بفضل توجيهات محمد بن راشد آل مكتوم، بمضاعفة العمل لتقديم قيمة مضافة حقيقية للإعلام تعينه على القيام برسالته على الوجه الأكمل.

وأضافت رئيس نادي دبي للصحافة، أن تكيفات آل مكتوم تأتي انطلاقا من قناعته بأن الإعلام شريك رئيسي في مسيرة التنمية وأحد أهم الركائز في مواجهة التحديات المحيطة بالمنطقة، ووسيلة أولى في رفع مستوى وعي الشعوب بتلك التحديات وتحفيز الطاقات على تحييدها سعيا وراء مستقبل زاهر حافل بالنجاح والفرص لكافة الشعوب العربية الشقيقة، لتتحول الإمارات إلى نقطة جذب قوية للمؤسسات الإعلامية من داخل المنطقة ومختلف انحاء العالم، وللمبتكرين والمبدعين في كل المجالات بما في ذلك المجال الإعلامي من شتى أنحاء العالم.

وتطرق اللقاء، لمناقشة الملامح العريضة لخطة "دبي عاصمةً للإعلام العربي للعام 2020" وما تتضمنه من برامج وفعاليات وأنشطة إعلامية تحتفي بمسيرة الإعلام العربي وتسلط الضوء على أبرز محطاته، وتدعم القضايا العربية المُلحة وعلى رأسها "القضية الفلسطينية" إذ تشمل الخطة تخصيص جانب من الأنشطة والفعاليات للاحتفاء بالقدس كـ"عاصمة أبدية للإعلام العربي"، وذلك استجابة من نادي دبي للصحافة لدعوة الاتحاد العام للصحفيين العرب لإبقاء قضية القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، حيّة في عقول وقلوب العرب والمسلمين من خلال برامج التوعية الإعلامية وفق خطة إعلامية متكاملة.

حضر اللقاء، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة جمعة مبارك الجنيبي سفير الإمارات لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، وضرار بالهول الفلاسي المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، وأحمد الحمادي المدير التنفيذي لقطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام، وميثاء أبو حميد مديرة نادي دبي للصحافة، والكاتبة والإعلامية الدكتورة حصة لوتاه.

كما شارك عدد من رؤساء تحرير الصحف الإماراتية من بينهم: منى بوسمرة رئيس التحرير المسؤول لصحيفة "البيان"، وسامي الريامي رئيس تحرير صحيفة "الإمارات اليوم"، وخديجة المرزوقي رئيس تحرير "دبي بوست"، ورائد برقاوي رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة "الخليج"، وسارة الجرمن مدير القنوات العامة في قطاع الإذاعة والتلفزيون بمؤسسة دبي للإعلام.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا