الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

محافظ الدقهلية: التحقيق مع وكيل مدرسة تأخر في طلب سلفة لصيانة الحمامات - المحافظات - الوطن ضجة الاخباري

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

أمر الدكتور كمال شاروبيم، محافظ الدقهلية، بإحالة وكيل مدرسة التجارة بميت الفرماوى  التابعة للإدارة التعليمية بميت غمر للتحقيق وإيقافه عن العمل، لتأخره في طلب سلفة الصيانة البسيطة رغم وجودها بالإدارة، وبعد أن شاهد حالة الحمامات السيئة بالمدرسة.

9fb52265ef.jpg

جاء ذلك خلال جولة مفاجئة لمحافظ الدقهلية، اليوم، لتفقد حالة المدراس قبل انطلاق العام الدراسي الجديد بداية من الأسبوع المقبل.

وعبر شاروبيم، عن استيائه الشديد من حال المدرسة قائلا: "انتم قاعدين بتعملوا إيه طول الإجازة وسايبين التخت سيئة ومكسرة والطلاب هيقعدوا على إيه"، وردت أمال عبد الرحمن مديرة المدرسة "هنبدأ من بكرة"، وغضب المحافظ "لماذا لم تبدأوا من بدري علشان تقدروا تخلصوا قبل الدراسة، أنا داخل ولقيتكم قاعدين".

29a1bdf9a7.jpg

ووجه المحافظ حديثه للإدارة المدرسة: "أنا مش باطلب منكم الصيانة البسيطة مش صيانة كبيرة ولا مطلوب تدهنوا المدرسة أنا عاوزكم تجهزوا الفصول للدراسة".

وأكد طارق العش، وكيل المدرس، أننا لم نستلم مبلغ السلفة من الإدارة حتى الآن، فرد المحافظ عليه قائلا: "والشهر اللى فات كنتم فين، وأنت وكيل المدرسة لماذا لم تطلب السلفة من شهر فات".

وقال محافظ الدقهلية "كيف تتركون مدرسة مهجورة ونحن في أمس الحاجة لفصل"، مؤكدا أنه لا ينقصنا موارد وإنما تنقصنا حسن الإدارة.

e549a40b48.jpg

وأكد شاروبيم أن أهم ما يعنيه هو جلوس التلاميذ والطلاب في مكان آمن يليق بهم، ووجه بتركيب وتجهيز 10 "حنفيات" بسور المدرسة وزيادة عدد دورات المياه لتناسب عدد الطلاب.

يذكر أن المدرسة بها 950 طالب و11 فصل فقط وتعمل بنظام الفترتين، وتبدأ بها الدراسة يوم السبت المقبل.

وتوجه محافظ الدقهلية إلى مدرسة عمر ابن الخطاب الابتدائية، وتفقد عددا من الفصول في مرحلة رياض الأطفال والابتدائي وتحدث مع التلاميذ، وطلب من مديرها إعادة ترتيب مقاعد الجلوس وتنظيم كثافة الفصول وتهذيب النجيل بالفناء، وطلب تغيير علم مصر "مينفعش يكون بالحالة دي" وجرى تغييره في الحال.

16cbc39179.jpg

54d2597a39.jpg

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا