الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة أخبار اليوم

خاص| أمين عام الإفتاء بجزر القمر: نتطلع لدعم مادي وعلمي من الأزهر

 قال سيد عبد الله السيد رفقي آل الشيخ، أمين عام دار الإفتاء بجزر القمر، إنه أتى للمشاركة في مؤتمر الأزهر بعنوان «تجديد الفتوى بين النظرية والتطبيق» نيابة عن مفتي جمهورية جزر القمر، مشيدا بمؤتمر الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم.

وأضاف في تصريحات لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن مصر كعبة العلم والعلماء في الأمة الإسلامية، خاصة أن المؤتمر تزامن مع الصراعات والمشكلات في دول كثيرة بالعالم، وانتشار فوضى الفتوى فتجد من يفتي بمذهبه ومن يفتى حسب بلده، والإفتاء لا يكون هكذا والإفتاء يكون بالكتاب والسنة والفقهاء والعلماء.


وأوضح أن المؤتمر حقق أهدافه بجمع شمل علماء الأمة من جميع بلدان العالم، ومشاركتهم في مؤتمر تجديد الفتوى في مصر المباركة.


وذكر أن عدد الطلاب الوافدين من جزر القمر للدراسة في مصر يبلغ حوالي 1000 طالب، مناشدا الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بأن يجدد مساعدته المادية والمعنوية لجزر القمر وإرسال بعثات علمية من الأزهر الشريف إلينا، منوها إلى أن جزر القمر حفظه الله سبحانه وتعالى بفضل وجود خريجين الأزهر الشريف فيه.


وأوضح أن مفتي جمهورية جزر القمر خريج الأزهر الشريف، منوها أنه للأسف الشديد لا يوجد مقرات للأزهر الشريف ودار الإفتاء حتى الآن في جزر القمر.


وتأتي فعاليات المؤتمر تحت عنوان «التجديد في الفتوى بين النظرية والتطبيق»، والذي يستمر على مدار ثلاثة أيام بمشاركة وفود من مفتين وعلماء ومؤسسات دينية من 73 دولة على مستوى العالم.

جدير بالذكر أن مؤتمر الإفتاء العالمي الرابع الذي بدأت فعالياته أمس وتستمر حتى الخميس ١٨ أكتوبر الجاري، ويناقش العديد من المحاور والقضايا الهامة حول التجديد في الفتوى، والذي يعد بمنزلة حدث تاريخي تجتمع فيه كلمة المفتين للوفاء بفريضة التجديد الرشيد، والاجتهاد في الجديد.