الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

59 عاما على رحيل رجل الأزمات.. علي ماهر باشا أول رئيس وزراء بعد ثورة يوليو - مصر - الوطن ضجة الاخباري

59 عاما مضت على وفاة علي ماهر باشا، السياسي المصري البارز، الذي ارتقى في مثل هذا اليوم _25 أغسطس) من العام 1960، عن عمر ناهز الـ79 عاما، وذلك في مدينة جنيف السويسرية.

ولد علي ماهر باشا عام 1881، وهو من أعيان الشراكسة في مصر، والده محمد ماهر باشا، وكيل وزارة البحرية ومحافظ القاهرة.

ويعد علي ماهر، سياسي مصري بارز، شارك في ثورة 1919، وعرف بحنكته السياسية ودهائه في معالجة المهمات الصعبة، فسمّي بـ"رجل الأزمات"، و"رجل الساعة" تقديرا لذكائه ومهاراته السياسية.

تسلم علي ماهر وزارة المعارف، عام 1925، وشغل منصب رئيس وزراء مصر 4 مرات، كان أولها في 30 يناير 1936، وآخرها عند قيام ثورة يوليو 1952، حيث عُهد إليه برئاسة أول وزارة مصرية في عهد الثورة.

اعتقله مصطفى النحاس باشا في أثناء الحرب العالمية الثانية، بتهمة موالاته للمحور، حاول الهروب، لكن البوليس المصري القى قبض عليه.

وهو الأخ الشقيق لرئيس الوزراء، الدكتور أحمد ماهر باشا.

شغل علي ماهر منصب رئيس الديوان الملكى المصري، في عهد الملك فؤاد، وحصل على نيشان فؤاد الأول أيضا.

فيما توفي علي ماهر باشا، يوم 25 أغسطس 1960، في مدينة جنيف، ودُفن بالقاهرة.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا