الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / موقع مصراوى

البابا تواضروس: الأنبا بيشوي علامة في تاريخ الكنيسة المعاصر

كتب- إسلام ضيف:

جدد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، نعيه للأنبا بيشوي مطران دمياط ورئيس دير القديسة دميانة للراهبات، والذي توفي 2 من شهر أكتوبر الجاري.

وقال البابا تواضروس، أثناء إلقاءه عظته الأسبوعية -بعد توقفها شهرًا بسبب زيارته لأمريكا- من كنيسة الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية: "نتذكر وداعنا للأنبا بيشوي، ونتذكر خدمته وعمله ومسؤولياته، وزي ما قلت إمبارح في زيارتي لدير القديسة دميانة، قلت إنه كان علامة في حياة الكنيسة المعاصرة خلال ما يقرب من نصف قرن".

وأضاف بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية: "كان له عمل كبير متسع ليس في الكنيسة المصرية فقط، لكن في كنائس أخرى في العالم".

وأكد البابا تواضروس الثاني أن الأنبا بيشوي كان علامة في حياة الكنيسة وتاريخها المعاصر في الخمسين سنة الماضية، وكان علّامة في اللاهوت، وألقى محاضرات وقدمها باسم الكنيسة في المؤتمرات الدولية، فضلًا عن مشاركته بالمؤتمرات المسكونية.