الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

"الزواج ليس حلا".. عقوبة شاب وفتاة مارسا الرذيلة داخل مسجد - مصر - الوطن ضجة الاخباري

حادث مشين دارت أحداثه بمدينة أبو كبير في الشرقية، حيث ضُبط شاب وفتاة أثناء ممارسة الرذيلة داخل دورة مياه بأحد مساجد المدينة.

كشفت التحريات والتحقيقات، أن شابا لاحظ دخول شاب آخر وفتاة إلى المسجد، فتتبعهما، وبعدها سمع أصواتا تصدر من داخل إحدى دورات المياه، وباستطلاع الأمر شاهدهما يمارسان الرذيلة، فأبلغ رواد المسجد وأهالي المنطقة، الذين ألقوا القبض على المتهمين في حالة "تلبس"، وبعدها أبلغوا الشرطة.

بالفحص والتحري تبين أن المتهم (م. ج.- 18 عاما- طالب) على علاقة عاطفية بفتاة تدعى (ح. ش.- 16 سنة- طالبة)، وأنه اتفق مع معها على التقابل في حمام المسجد لإقامة علاقة محرمة عقب صلاة الفجر، حتى يتمكنا من ممارسة الرذيلة مستغلين هدوء المسجد.

وعن العقوبة القانونية المتوقع توقيعها على الشاب والفتاة، قال الدكتور شوقي السيد الخبير القانوني، إن العقوبة القانونية في هذه الحالة تتوقف على تحديد سن الطفولة، موضحا أن سن الطفولة في القانون هو 16 عاما.

وأضاف شوقي لـ"الوطن"، أنه في حال كان المتهمان في سن الطفولة، يتم تحويلهما إلى محكمة الأحداث، ويسلما إلى ولي الأمر بعد كتابته تعهد بحسن التربية والرعاية.

وأوضح أنه حال تجاوزهما سن الطفولة ولو بشهر واحد، تصبح في هذه الحالة التهم الموجهة إليهما ارتكاب فعل فاضح ودخول مكان عبادة لممارسة الرذيلة، وتكون جنحة عقوبتها الحبس لمدة تصل إلى 3 سنوات.

وأشار إلى أنه في هذه لا يجوز زواج المتهمان، لأن أحد الطرفان لا زال تحت السن القانوني للزواج.

وقررت نيابة أبوكبير، تحت إشراف المستشار وليد جمال المحامي العام الأول لنيابات الشرقية، حبس طالب لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة هتك عرض قاصر، وقررت النيابة إخلاء سبيل طالبة وتسليمها لأسرتها.

باشر التحقيق أحمد حسان مدير النيابة، ومحمد أبوالليل وكيل أول النيابة، جاء القرار بعد أن خضع المتهمان للتحقيق عقب ضبطهما فجرا في وضع مخل بالآداب في دورة مياه مسجد بمدينة أبوكبير. 

وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وقررت عرض المتهمين على الطب الشرعي لبيان عما إذا مارس الرذيلة من عدمه، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا