الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | المحافظات | محافظ الإسكندرية يلتقي الشباب لتفعيل المشاركة بمبادرة فيروس "سي"

عقد الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، لقاءًا موسعًا مع الشباب السكندري من مختلف الأطياف والقيادات الشبابية على مستوى المحافظة، لمناقشة تفعيل دور الشباب السكندري في المشاركة بمبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي "100 مليون صحة" للقضاء على فيروس "سي" والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية "الضغط والسكر والسمنة"، وخلق نواة لكتلة شبابية منظمة وفاعلة كنموذج للتعاون المشترك بين الشباب والمجتمع السكندري ككل مع الأجهزة التنفيذية بالإسكندرية لرصد المشكلات التي تواجه المجتمع تحقيقا لمبدأ الرقابة المجتمعية، وكذا وضع مبادرات وحلول مبتكرة وغير تقليدية لتحقيق نقلة تنموية في شتى المجالات داخل المحافظة.

وفي كلمته؛ أعرب المحافظ عن سعادته بلقاء الشباب قائلا " إننا نضع أمل كبير علي شبابنا بأن بلدنا ستتطور بهم، ولابد من إعدادهم وتوجيههم بشكل جيد، والاستفادة من طاقاتهم الفكرية والعملية على الأرض بشكل منظم، وأكد علي ثقته الكبيرة في قدرات الشباب وموضوعيتهم وبعدهم عن أي توجهات شخصية.

وأوضح أن لقاء اليوم هو مخاطبة للمجتمع السكندري من خلال شبابه وهو فرصة لتواصل الجهاز التنفيذي بالمحافظة مع الشباب وإقامة مجموعات منظمة منهم لإتاحة الفرص للمشاركة الإيجابية الفعالة التي تساهم في وضع مبادرات واقتراحات مبتكرة للنهوض بمستوى التنمية المجتمعية بالإسكندرية.

وأكد المحافظ علي ضرورة الاستفادة من الطاقات الإيجابية للشباب السكندري في جميع المجالات، لإرجاع الإسكندرية إلى سابق عهدها عروسا للبحر الأبيض المتوسط.

وأوضح أن هدفنا هو العمل كفريق منظم كبير ومتكامل، مشيرا إلي أننا نعمل حاليا مع فرق عمل متطوعة من أماكن كثيرة بمختلف القطاعات بجانب الجهاز التنفيذي بالمحافظة.

ولفت المحافظ إلى أن الإسكندرية لديها العديد من الفرص الجيدة، وأيضاً أمامها الكثير من التحديات، ودورنا هو تعظيم الفرص لمواجهة تلك التحديات، مؤكدا أننا نولي اهتماما كبيرا لجميع الملفات التي تخص الإسكندرية علي المدي القصير والمتوسط والبعيد، والتي منها مجالات التعليم والصحة والنقل والطرق، والنظافة والإزالات وغيرها، وأوضح أننا نعمل بالتوازي في جميع الملفات، مع التركيز على تلك التي تجد اهتمام من الرأي العام والتي تحتاج لتحرك سريع.

وأشار أنه من ضمن التحديات التي نعمل عليها هو تحسين منظومة النظافة بالمحافظة وجعلها منظومة متكاملة، موضحا أننا نعمل عليها من خلال عدة مراحل تشمل تفعيل منظومة الجمع من أمام العمارات وهو ما يتم تجريبه حاليا في بعض الأحياء وسيتم تعميمه تدريجيا علي الإسكندرية فيما بعد، عقب إزالة أي معوقات قد تظهر خلال الفترة التجريبية، وكذا اتجاه دراسة إقامة 3 مصانع لتدوير المخالفات.

كما أعرب عن أمله أن يتبنى المجتمع السكندري فكرة فصل النفايات من المنبع مثل مجتمعات كثيرة بما يحول النفايات إلى مصدر للدخل بدلا من أن تكون عبأ على الموازنة، مؤكدا أن دورنا في الفترة القادمة هو جعل منظومة النظافة بالإسكندرية علي أعلي كفاءة. كما أشار إلى أنه تم إنشاء " تطبيق إلكتروني لمنظومة الرصد البيئي بالمحافظة" وهو تحت التجريب حاليا ، وهدفه زيادة تفعيل منظومة الرصد البيئي وربطها بجميع الأجهزة المعنية، ومن خلال مشاركة مجتمعية أكبر للتأكد من كفاءة العاملين في تلك المنظومة.

وخلال الاجتماع؛ طلب المحافظ من الشباب السكندري بوضع مبادرات وتصورات تكون محل تنفيذ وذلك للارتقاء بالإسكندرية وتنميتها ووضع حلول عملية وجذرية لجميع التحديات التي تواجهها الإسكندرية، مؤكدا على قدرات الشباب لرسم خطط التنمية والمستقبل لخدمة محافظة الإسكندرية.

هذا وفتح المحافظ الحوار ليستمع لأكثر من 20 متحدثا من الشباب، موجهًا أن توثق كل الأسئلة والاقتراحات والمبادرات التي عرضها الشباب خلال اللقاء، وذلك لدراستها والاستفادة مما يمكن أن يكون تطبيقيا منها من خلال الشباب أنفسهم.

 

قد تقرأ أيضا