الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / موقع صدى البلد

لجنة بيطرية برئاسة نائب وزير الزراعة تتفقد المجازر بالإسماعيلية

قامت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة بجولة متابعة لأوضاع مجازر الإنتاج الحيواني والداجني بمحافظة الإسماعيلية، ضمت المجزر الآلي في أبو خليفة بالإسماعيلية، ومجزر القنطرة غرب، للتأكد من تطبيق المعايير المصرية فيما يتعلق بأوضاع الذبح بمختلف المجازر للحفاظ على الصحة العامة وضمان إنتاج لحوم صحية وآمنة للمستهلك باعتبار أن ذلك هدفا أصيلا لوزارة الزراعة، فيما اتفقت محرز مع اللواء حمدي عثمان محافظ الإسماعيلية ونائب الوزير على وضع خطة لرفع كفاءة المجازر الحكومية بالإسماعيلية وفي لفتة إيجابية أبدوا الجزارين استعدادهم للمشاركة بالدعم المالي في تطوير المجازر.

وقالت "محرز" في تصريحات صحفية على هامش الجولة التي رافقها خلالها لجنة من الأطباء البيطريين بالهيئة العامة للخدمات البيطرية والتفتيش على اللحوم والمجازر بمديرية الطب البيطري بالإسماعيلية، أنها تفقدت أحد مجازر الدواجن الآلية الرئيسية التي تمد محافظة القاهرة باحتياجاتها من الدواجن المذبوحة وفقا للمواصفات الصحية، مشيرة إلي أن طاقة هذا المجزر تبلغ ٨ آلاف طائر في الساعة بالوردية الواحدة.

وأضافت "محرز"، أن هذا المجزر يعد أحد المجازر المصرية النموذجية التي نستهدف من خلالها رفع كفاءة مجازر الدواجن المصرية لاستيعاب كامل الإنتاج المحلي من الطيور، مشددة على أن هذا النموذج أحد مميزات المجازر المتطورة، ويعمل به فريق فني لمتابعة خطوط الإنتاج بعدد يصل إلي حوالي ٢٠٠ من الشباب الذين تم تدريبهم على الإجراءات الصحية ومعايير السلامة والصحة المهنية ومعايير سلامة وجودة الغذاء، والتزام كافة العاملين بالإجراءات والممارسات الصحية ويشرف عليهم أطباء بيطريين متخصصين في المجازر والتفتيش على اللحوم من الطب البيطري.

ولفتت نائب وزير الزراعة خلال الجولة يرافقها الدكتور أحمد عبد الكريم رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطري والفحوص والدكتور حسن الجعويني رئيس الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر والدكتور محمد عطية رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي والدكتور عصام عبد الشكور مدير عام الخدمات والإرشاد بالهيئة العامة للخدمات البيطرية والدكتورة سماح عيد مساعد نائب وزير الزراعة، إلى أهمية التطبيق الحرفي لمنظومة مجازر الدواجن المصرية و التي تصل إلي المواصفات الدولية وهو ما يجري حاليا من متابعة وتشجيع لمختلف الاستثمارات في قطاع صناعة مجازر الدواجن والحيوانات بمختلف المحافظات ضمن خطة الحكومة لتطوير قطاعات المجازر لاستيعاب كافة أنواع المذبوحات، مشيرة إلى أنه سيتم تعميم الإجراءات الصحية داخل مجازر الدواجن كأحد أدوات تطويرها من خلال ملصقات توضيحية بمختلف مواقع المجزر الآلي للدواجن، ومتابعة ارتداء العاملين للملابس الواقية بكود لوني يختلف باختلاف مهمة العمل داخل المجزر.

وأشادت "محرز" والفريق الفني المرافق لها بنظام العمل عالي الجودة، والتزامه بخطة الأمان الحيوي داخل المجزر وحتى مرحلة التعبئة والتغليف للمنتجات المختلفة للحوم الدواجن، مرورا بمنظومة استقبال سيارات نقل الطيور بمنطقة محددة ولا يسمح للسيارة بمغادرة المجزر الا بعد تنظيفها وتطهيرها وتعقيم فوارغ أقفاص نقل الطيور، مشددة على أهمية دور الرقابة الذاتية المجازر الخاصة في التعاون مع الأجهزة البيطرية بالإشراف البيطري الدائم على طول خط الانتاج منذ استقبال وتفريغ الطيور الحية.

وأضافت نائب وزير الزراعة أن منظومة مجازر الدواجن المتطورة والحديثة تعتمد على معايير صحية وبيطرية خلال مراحل التشغيل منها إنه يتم فحص ظاهري ولا يدخل خط الذبح سوى الطيور السليمة بعدها يتم الذبح الحلال طبقا للشريعة الإسلامية من خلال جزارين مدربين ثم تتوالى عمليات التنظيف والتعقيم ونزع الريش والاحشاء، مشددة على متابعة الأطباء البيطريين لسلامة المنتج على طول خط الانتاج وصولا إلى المنتج النهائي وتجدر الإشارة إلى منتجات المجزر وهي دجاج كامل، مجزءات دواجن، مجزءات متبلة جاهزة للطهي.

وشددت على أن منظومة تطوير مجازر الدواجن تعتمد أيضا على أن يتم توجيه مخلفات الجزر والتنظيف والتجهيز إلى وحدة معالجة المخلفات (كوكر ) ملحقة حيث يتم استغلال المخلفات في صناعة الأعلاف، مشيرة إلى أن وزارة الزراعة تدعم مجازر الدواجن الحديثة والمتطورة للحصول على شهادات الجودة والحصول على شهادة الأيزو للمواصفة القياسية الدولية ٢٢٠٠٠، مثل المجزر الذي قامت بزيارته، إضافة إلى شهادة الحلال ويطرح المجزر إنتاجه للسوق المحلي وكذلك للتصدير.

جدير بالذكر أن فريق الأطباء البيطريين الذي تم تدريبه ضمن اتفاقية التعاون بين مصر ونيوزيلندا يقوم بمتابعة عمليات تطوير المجازر، إذ سيتم تطبيق إجراءات المعايير والممارسات الصحية لتلك المجازر وقد تواجد الدكتور محمد عبد الجواد احد فريق العمل والمسؤول عن أحد المجازر بالمنظومة حيث يقوم بتطبيق الإجراءات المتفق عليها بموقع عمله بالمجزر كما تم تكليفه من"نائب الوزير" بنقل الخبرات التي اكتسبها إلى باقي زملائه من الأطباء البيطريين بالمحافظة.

كما تفقدت "نائب الوزير" الوحدة البيطرية بالمنايف بمحافظة الإسماعيلية والتي يقوم بتطويرها مؤسسة مصر الخير ضمن خطة المؤسسة في رفع كفاءة عدد من الوحدات البيطرية مساهمة منها في رفع قدرات الطب البيطري لخدمة المجتمع، وأشادت "محرز" إلى الخطوات الإيجابية التي يقوم بها المجتمع المدني في دعم جهود الحكومة لتطوير منظومة الوحدات البيطرية ورفع كفاءة السيطرة على الأمراض معتبرة أنها خطوة إيجابية على الطريق الصحيح.

كما تفقدت الحملة القومية للتحصين ضد مرض الحمى القلاعية وأشادت بأداء الأطباء البيطريين والمعاونين في ظل الإمكانيات المحدودة.